شارك في الاستبين 1168 من الجنسين.
article comment count is: 0

استبيان: لا علاقة للرياضة بالاختلافات

يهتم معظم زوار “منصتي 30” بكرة القدم، وإن كان هذا الاهتمام يختلف كماً ونوعاً، بحسب ما أظهرته نتائج استبيان “كرة القدم والتعايش”، والذي أظهر أن 9% فقط ليس لديهم اهتمام بهذه الرياضة.
 
بشكل تفصيلي أكثر، يقول 29% من المشاركين في الاستبيان إنهم يلعبون كرة القدم، وبطبيعة الحال فإن الفئة الأكبر هنا هي ما دون العشرين من العمر بنسبة 47% منهم، فيما 10% يمارسونها من الذين تزيد أعمارهم عن 35 عاماً.
من حيث النوع، يبدو أن نصف عدد المشاركات في الاستبيان يشاهدن كرة القدم (51%)، أما اللواتي يلعبنها فهن 2% فقط من المشاركات في الاستبيان، وهي نسبة متوقعة في مجتمع محافظ كاليمن، تفرض فيه التفسيرات الدينية والمجتمعية قيوداً على حركة وحرية المرأة.
 
وبالرغم من هذه القيود من حيث النوع، إلا أن المشاركين في الاستبيان يميلون إلى رفضها من منظور ديني أو إثني، فهم يعتبرون بنسبة 88% أنه لا علاقة للرياضة بالاختلافات الدينية، الطائفية، أو الجغرافية، ولا تختلف هذه القناعة بنسب كبيرة بين الفئات العمرية، أو بين الذكور والإناث، كما لا تختلف شمالاً عنها جنوباً.
 
المشاركون في الاستبيان يؤمنون أيضاً أن للرياضة أثر نفسي وإيجابي عموماً بنسبة 91% منهم، في مقابل 3% فقط يرفضون ذلك.
 
شعبياً، تكتسح كرة القدم جميع الرياضات، وهذا ما يقوله 99% من المشاركين في الاستبيان، فيما توزعت باقي النسب بما دون 1% على باقي الخيارات التي وضعناها في الاستبيان، وهي نسب صفرية لا تكاد تذكر.
 
ضمن ما يبدو أنه أثر نفسي وإيجابي للرياضة عموماً وكرة القدم خصوصاً، يرى 90% من المشاركين في الاستبيان أن “كرة القدم تساهم في التقريب بين الناس بمختلف اتجاهاتهم السياسية وخلفياتهم العرقية والقبلية”، يؤيد هذا 90% من الذكور، و 88% من الإناث، أما جغرافياً، فالحال نفسه جنوباً وشمالاً (90%).
 
وفي المقابل، فإن الذين يعتقدون أن “كرة القدم تعزز العنف والأحقاد داخل وخارج الملعب” هم فقط 20% من المشاركين في الاستبيان.
 
وبالرغم من رفض القيود الدينية والطائفية على رياضة كرة القدم، إلا أن للمناطقية دور في مدى الاهتمام بهذه الرياضة، فقد أجاب 87% من المشاركين بالقول إن “جود لاعبين من منطقتي يشجع على مشاهدة المباريات”، أكثر الذين يميلون إلى هذا هم دون العشرين من العمر، وأقلهم هم من ذوي الفئة العمرية (30-34).
 
لكرة القدم فوائد أخرى، مادية، إضافة إلى الفوائد المعنوية، فهي بحسب رأي المشاركين تقلل من تعاطي اللاعبين والجماهير للقات (76%).
 
شارك في الاستبيان 1168 مشارك، منهم 15% إناث، وتوزع المشاركون على محافظات صنعاء (35%)، تعز (22%)، عدن (10%)، إب (8%)، حضرموت (7%)، الحديدة (4%)، بمتوسط 75% للفئة العمرية المستهدفة (15-30 عام).

اترك تعليقاً

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك.‬

للموافقة على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط يرجى الضغط على زر “أنا أوافق”، كما يمكنك قراءة سياسة الخصوصية الخاصة بموقعنا.