article comment count is: 1

للرجال أيضاً .. وسائل تنظيم الأسرة

تعاني الكثير من النساء من مشاكل هرمونية ونفسية، لأسباب عائدة على استخدامها المفرط والدائم لوسائل تنظيم الاسرة، والتي قد تكون جميعها وسائل لها ارتباطات هرمونية تنعكس اعراضها على عملية البناء الهرموني لدى المرأة، مما يشكل خطر على صحة المرأة الجسدية والنفسية على المدى القريب والبعيد.

ولا تكاد تخلو وسيلة من وسائل تتظيم الأسرة من أعراض جانبية مرتبطة بها، تصل في بعض الأوقات إلى إصابة المرأة باختلالات في الدورة الشهرية والإصابة بالسمنة المزمنة، إضافة إلى الإصابة بحالات من الاكتئاب والعصبية الشديدة التي تطرأ عليها، يأتي ذلك في ظل توفر أكثر من وسيلة لمنع الحمل وتنظيم الاسرة، ملائمة للرجل، وبإمكانها مساعدة المرأة في عملية تنظيم الأسرة، عن هذه الوسائل، وكيف يمكن استخدامها؟ وهل من الممكن أن تساعد على تنظيم الأسرة؟ وماهي الأعراض الجانبية لها؟ تشرح لكم هذه المادة.

  • ماهي وسائل منع الحمل؟

هي كل خيارات العزل الخارجية والهرمونية التي تؤدي إلى منع حدوث الحمل، وتنقسم هذه الوسائل إلى مواد هرمونية ومواد عازلة ووسائل دائمة لمنع حدوث الحمل. المواد الهرمونية بدورها تنقسم إلى مواد قصيرة المفعول تستخدم خلال فترات متقاربة كحبوب منع الحمل، ولصقة زولان الجلدية، وحقن ديبو_ بروفيرا.

وإلى مواد هرمونية طويلة المفعول؛ كغرسة الذراع، ولولب الرحم، والأخيرة تستخدم خلال فترات زمنية متباعدة. الشق الهرموني من هذه الوسائل تستخدمه غالبًا النساء وله تأثيرات على صحة المرأة قد تصل إلى الإصابة الدائمة بأي عرض.

على العكس تعمل وسائل العزل الخارجية والدائمة والتي تلائم الرجال بشكل كبير على منع حدوث الحمل، مع ندرة في حدوث الأعراض الجانبية والتي غالبًا ما تكون لحظية، وتتقسم هذه الوسائل إلى وسائل مؤقتة، كالواقي الذكري، ووسائل دائمة، كعملية التعقيم.

  • وسائل منع الحمل للرجل.

تختلف الوسائل المقدمة للرجال بين الوسائل المؤقتة والدائمة، وغالبًا ما يتجه الرجال نحو الوسائل المؤقتة، والتي لازال البعض منها يخضع للدراسة والبحوث والتجارب السريرية، فما هي هذه الوسائل؟ وكيف يمكن استخدامها؟

  • الواقي الذكري: وهو الوسيلة الأكثر استخدامًا، ويتكون الواقي من مادة اللاتكس المطاطية، والتي تعمل على منع حدوث الإخصاب من خلال منع وصول الحيوانات المنوية للرجل إلى المهبل. وتعد هذه الوسيلة الأكثر امانًا بين الوسائل الخارجية المؤقتة، والأقل خطورة من حيث الأعراض المصاحبة، وينصح عند استخدام الواقي الذكري اختيار النوع المناسب من حيث الجودة ومعرفة طريقة الاستخدام الصحيحة، بالإضافة إلى التأكد من تاريخ صلاحيته وطريقة تخزينه، لضمان جودة المنتج،  وفي حال ظهرت أي التهابات مصاحبة لدى المرأة، أو تحسس جلدي لدى الرجل، ينصح أما بتغيير المنتج، أو استشارة طبيب مختص.
  • حبوب منع الحمل: هي الوسيلة الاحدث بين وسائل منع الحمل للرجال، وتعمل على التقليل من الخصوبة المرتفعة لدى الرجال، وتأخذ هذه الحبوب عن طريق الفم، وهي قابلة للذوبان في الفم وسريعة المفعول، وتخضع هذه الوسيلة حاليًا للكثير من البحوث والتجارب السريرية.
  • سائل فاسالجيل: وهو عبارة عن سائل هلامي الشكل يتم حقنه داخل القنوات الناقلة للحيوانات المنوية ويستمر لفترة تصل لعدة أشهر، ويعمل على منع وصول الحيوانات المخصبة إلى رحم المرأة.
  • التعقيم: وهي واحدة من وسائل منع الحمل الدائمة للرجال، ولايتم استخدامها إلا عند اتفاق الشريكين على عدم الإنجاب مجددًا، وهذه الوسيلة عبارة عن عملية جراحية بسيطة ذات تخدير موضعي، وتعمل على قطع الآسهرين أو الحبل المنوي للرجل، ولا يؤثر ذلك على عملية الانتصاب والقذف.

 

  • أعراض نادرة وليست خطرة

عن الأعراض الجانبية التي ترافق استخدام هذه الوسائل وخصوصًا الهرمونية منها، يقول الطبيب مختار حسن، أن المواد الهرمونية لها أعراض جانبية مثلها مثل اي دواء، تزول بتناول أدوية أخرى، او مع مرور فترة زمنية من استخدام الدواء، ويضيف يعتمد في استخدام الوسيلة لدى الرجل على القرار الشخصي له، لندرة الأعراض الجانبية.

بعكس المرأة التي تحتاج إلى تجربة أكثر من وسيلة حتى تتلاءم جسديًا معها، ومع ذلك ينصح الرجل عند استخدام الوسائل الهرمونية مراقبة التغيرات الجسدية، وإبلاغ الطبيب المختص بذلك، وعن الوسائل الأكثر امانًا للرجل، تحدث حسن أن وسائل العزل الخارجية كالواقي الذكري هي الأفضل اذا ما استخدمت بطريقة صحيحة، وان الوسائل الهرمونية بالإمكان استخدامها اذا لم يكن هناك أي مانع عضوي، ولضمان مفعولية الوسيلة.

 

  • ما هي نسبة النجاح في %؟

تقول الدكتور فاطمة محمد طبيبة مختصة في الصحة الإنجابية، ان وسائل تنظيم الأسرة إذا استخدمت بالشكل الصحيح، فإن نسبة نجاحها عالية جدًا، وقالت أن معظم هذه الوسائل تحقق ما نسبته 99.98% كنسبة للنجاح، وتضيف ان هذه الوسائل أصبحت أكثر امانًا، وأن الآثار الجانبية قليلة ولا تكاد تذكر، ونصحت مستخدمي هذه الوسائل في حال حدوث آثار جانبية بالرجوع إلى المرفق الصحي، أو مقدم الخدمة، للتأكد من الآثار وطريقة تجاوزها، وفي حال غياب فرصة العودة إلى مقدم الخدمة، فإن أغلب الجهات المنتجة لهذه الوسائل قد أتاحت كل المعلومات للعامة عبر مواقعها الإلكترونية.

 

  • قرار الزوجين

يظل قرار تنظيم الاسرة، قرار مشترك بين الزوجين، يجب عليهم الحرص من خلاله على الوصول إلى الشكل والطريقة الأنسب لأستخدم الوسائل المناسبة، قد تكون الوسائل أعلاه لا تلبي كافة الاحتياجات التي يبحث عنها الشريكان، في الحصول على الوسيلة الأفضل، إلا ان التداول في استخدام هذه الوسائل، بما يتناسب مع قدرات الشريكين الجسدية والنفسية، قد يساعد على نجاح القرار، وعدم إلحاق الضرر الجسدي والنفسي باي طرف على حساب الطرف الاخر.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (1)