استبيان جريمة أم شرف المرأة
article comment count is: 119

المشاركة في استبيان | جريمة أم شرف؟

هل قتل الرجل لزوجته أو ابنته تحت مبرر غسل العار هو جريمة أم شرف؟ ما هي العوامل المؤثرة سلباً على سلوكيات الرجل والتي تشجعه على مثل هذا الأمر؟

ما هي أشكال العنف ضد المرأة في اليمن؟ وكيف يمكن مناهضتها؟

شارك في استبيان “جريمة أم شرف؟” وادخل السحب على جائزة: شاومي ردمي K40 Gaming Edition.


Loading....

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (119)

  1. في الحقيقة انتشرت هذه الأعمال الوحشية في المجتمعات العربية بشكل فضيع ومن وجهة نظري هناك عدة أسباب لانتشار هذه الأعمال الإجرامية بحق المرأة
    1- عدم وجود قانون يحمي المرأة ويحفظ كرامتها ويعاقب كل من يحاول المساس باحياتها أو كرامتها باعتبارها بشر له حقوق كما عليه وجبات
    1- تربيت الأسرة للذكور والإناث وتميز الذكور وجعلهم الجهة الاقوى والمسيطرة منذو الصغر
    3- المنهج التعليمي المحشو با الفكر الاهرابي الذي جعل من المرأة عبارة عن جارية ليس لها أي كرمة أو قيمة
    4-العادات والتقاليد النتنه التي عملت على تقيد المرأة بدون قيود هي او الالأسباب واهمها

  2. جريمة وشرف بنفس الوقت جريمة على الانثى وشرف للرجل.. في حال اثبت على الانثى ارتكاب ذلك في حال كان العكس فيها جريمتين على الذكر وقد يغفر له المجتمع ولكن لن يهرب من حساب يوم لاينفع مال ولابنون

  3. ليس هناك مايسمى شرف للمرأه فقط ان كان كما يدعون شرف ف سيكون يطبق على المرأه والرجل ولكن نحن في مجتمع ذكوري بحت والعادات والتقاليد الخاطئه التي اصبحت ك افه تلتهم عقولهم هي السبب لا اعلم ماذا يقصدون عندما ترتكب المرأه خطاء تقتل وتعذب وتعنف وعندما الرجل يخطى يصبح تحت مقوله(عادي اصلا هو رجال مايعيبه شي غير جيبه) وكأن يوم القيامه سيقال هذا رجل لن يحاسب وهذه إمرأه تعاقب
    تطور العلم ولن يوجد احد جاهل منهم الدكتور والطيار وووو الخ ولكن عندما يتعلق الأمر ب إمرأه يصبح وكأنه جاهل العلم لن يغير شي في تفكيره وعقليته يصبح علمه وتطوره ك سراب….
    الكل انا اقصد الجميع ب كلامي لا استثناء حتى من يدعون التطور وان المرأه لها الحق بكل شي عندما يتعلق الامر ب أسرهم اقسم لك بانه يصبح جاهل وكل كلامه خزعبلات اعلاميه واكترونيه فقط

    ربما كلامي ليس مرتبا ب مقال او شي ولكن ستجده من عمق الواقع

  4. قتل الرجل لزوجته أو ابنته بسبب الشرف يعتبر جريمة و يعاقب عليها بالقتل، في بعض المناطق اليمنية قديماً – و الى الآن – اعتقاد أن الفتاة التي لديها غشاء بكارة تعتبر شريفة و طاهرة ، لهذا – على حسب معتقداتهم الخاطئة – يجب على الزوج الدخول على زوجته ليلة الدخلة و ” فض ” غشاء البكارة ، هذا العشاء الرقيق الذي عندما يتمزق يخرج من مهبل المرأة أو الفتاة قطرات دم تدل على أنها ” شريفة و طاهرة ” و يتم جعل القطرات تتساقط على منديل و يسمى هذا المنديل ” منديل الشرف ” و في اليوم التالي يتم إعطاء والد المرأة أو الفتاة هذا المنديل ليتم الإثبات أنها طاهرة و شريفة ، و لكن إذا لم يخرج منديل فإن الزوج ” المتخلف ” يقوم بإهانة المرأة و ضربها و تطليقها أو قتلها!! لأنه في اعتباره تعتبر أنها ” زنت! ” و هذا خطأ خططططأ كبير ، غشاء البكاااارة غشاء رقيق جداً قد يتمزق من أي احتكاك أو حركة ، فمثلاً إذا كانت المرأة أو الفتاة تمارس رياضة كالجمباز أو الجودو فهذا العشاء سيتمزق و لن تشعر المرأة أو الفتاة به لأنه عبارة عن أوعية دموية فقط، و حتى أن هناك بعض النساء و الفتيات تولد من دون هذا الغشاء!
    لهذا يعتبر معاملة المرأة أو الفتاة أنها شريفة و طاهرة بسبب هذا الغشاء، ففي الأخير يعتبر غشاء قد يمتزق أو قد لا بكون موجود و لا يصح معاملة المرأة أو الفتاة على هذا النحو أو قتلها.
    أين سيذهبون من الله؟؟!

  5. القتل جريمة بحد ذاتها ولايجوز تنفيذها تحت اي مبرر او حتى بجريمة مشهودة من قبل اي شخص فهناك جهات مختصة تنفذ بحكم شرعي وكل جريمة لها حكم ولها قانون ….

  6. على المرأة ان تحرر نفسها من العنف الذي تتعرض لها أن ما يفاقم عنف المرأه هو سكوتها ومتعودها علة العنف هناك قيود التفت على المرأه بسبب العادات مثل حرمانه من التعليم السفر اختيار الزوج ارغامها على الزوج بالإكراه غير العنف الجسدي الذي تتعرض ان دور الاسره في تربيه الرجل هي التي تحتم من تقليل العنف ونحنا مجتمع ربى الرجال بمميزات تعطيه الاحقيه في انتهاك حق المرأه..ان الاستراتيجيه لمناهضه ضد العنف هي التربيه السويه من الاسره بحتواء الذكر والأنثى بموده ورحمه بتعاليم ديننا الحنيف هي الحل ..أما من ناحيه القوانين وغيرها ان في المجتمعات التي تحترم القانون تزداد جريمه العنف ضد المرأه بمعدل كبير …الاصح في هيكله العنف هو التربيه التربيه السويه المرأه لها الحق في ان تختار ولها الحق في إعطاء الرأي..احترمهاانت وهي تحترم حدودها

  7. لايجوز قتل المراه تحت اي مبرر ولاكن يوجد احكام في الشريعه الاسلاميه ويجيب التمسك بها واقامه شرع الله علا اي جريمه

  8. جريمه بس العادات والتقاليد السيه الذي قيدات المجتمعات وصارت مبدا في الحياه للأسف ولا في حلول عده يجيب اتخاذها اذا حدث مثل هذا الشي يجيب تداركه بدل القتل لانه يعلن بالفضيحه من حيث لايشعر

  9. انا ضد تطبيق اي حكم لايخضع لرقابة القانون وضده الحكم اذا كان مشبوه او غير منصف للمضلوم

  10. في الآونة الأخيرة زادت جريمة قتل المرأة بداعي الشرف وهذا واحد هذه الأسباب هو غياب القانون وردع المجرم والعادات والتقاليد الاجتماعية الخاطئة

  11. من قتل نفسا فكان قتل ناس جميعا… القتل تحت مبرر غسل العار او شرف امر مجحف مخالف لشريعة الاسلامية ماهي الا جريمة يعاقب عليها القانون وفسلطة مخوله للحكم هو القضاء لاغير

  12. في الحقيقة ليس هناك ما يسمى بقضايا شرف المرأة،ولايجوز لاي احد كان من كان ان يقتل اخته او زوجته دون أي مبرر الا بوجود القضاء

  13. جريمة

    لا يحق لشخص ان يعاقب شخص من رأسة من دون أن يضع قانون في الوسط

    ف تكثر هاذه الأشياء في اليمن بسبب غياب القانون والعقاب من الدولة

  14. جريمة

    لا يحق لشخص ان يعاقب شخص من رأسة من دون أن يضع قانون في الوسط

    ف تكثر هاذه الأشياء في اليمن بسبب غياب القانون والعقاب من الدولة

  15. شكراً منصتي 30 على الجهود التي تبذلوها في رفع مستوى الفكر والثقافة … وتوعية الناس من اشياء يحسبونها هينة .. وهي والله عظيمة .

  16. أتمنى أن يطبق حديث رسولنا الكريم رفقا بالقوارير .. المعامله الطيبه الدلال الحب الاحتواء من قبل العائله تعليمها لكي لاتضطر للحاجه لاحد لان الزمن ضمين بقلب موازينه التي نعيشها..
    وليس أن تتحول العائله لوحش تكرس كل قوتها للقضاء على ابنتهم تحت أي مسمى..

  17. الجريمه في وطننا اصبحت مثل العاده كل يوم نشاهد جريمه جديده ولا يوجد قانون ضد هذه الجرايم والانثى تضل انثى وشرفها عائد بكلا الحالتين علا الرجل لان لايوجد قانون يحميها وخصوصا باليمن ليس لها اي حقوق

  18. في الحقيقة انتشرت هذه الأعمال الوحشية في المجتمعات العربية بشكل فضيع ومن وجهة نظري هناك عدة أسباب لانتشار هذه الأعمال الإجرامية بحق المرأة
    1- عدم وجود قانون يحمي المرأة ويحفظ كرامتها ويعاقب كل من يحاول المساس باحياتها أو كرامتها باعتبارها بشر له حقوق كما عليه وجبات
    1- تربيت الأسرة للذكور والإناث وتميز الذكور وجعلهم الجهة الاقوى والمسيطرة منذو الصغر
    3- المنهج التعليمي المحشو با الفكر الاهرابي الذي جعل من المرأة عبارة عن جارية ليس لها أي كرمة أو قيمة
    4-العادات والتقاليد النتنه التي عملت على تقيد المرأة بدون قيود هي او الالأسباب واهمها

  19. أسباب لانتشار هذه الأعمال الإجرامية بحق المرأة عدم وجود قانون يحمي المرأة
    ولازم يكون في قانون لحماية المرأة
    في أليمن

  20. قتل الرجل للمراة لاي سبب كان تعتبر جريمه ولا يحق لاي شخص قتل اخته بعذر الشرف ولا يحق له اخذ العداله بيدة هناك دولةهناك قانون هومن يقرر ومن يعاقب اما بعذر الشرف فهذا تخلف في مجتمعنا ولازلنا الۑ الان نعاني من هذة الظاهرة اللعينه التي دنست مجتمعنا

  21. نتمنى ان يتم وضع حد رادع لمثل هكذا قضايا والجهات المسؤله من يجب ان تقرر المناسب

  22. بالتأكيد جريمة

    لأن التصرف الفردي العنيف الذي يعتمد على الرأي المتجرد من الشرع والقانون
    لن يجلب إلا المزيد من الجرائم اللاإنسانية

    والعامل الأكبر في حدوث مثل هذه الظاهرة هي العادات القبلية والتصرفات الفردية دون الرجوع الى تعاليم الدين الإسلامي وأحكامه والقانون اليمني

    من أشكال العنف غير المباشر
    حرمان البنت أو المرأة من حقوقها التعليمية والمالية وتكثر هذه التصرفات في الريف وخصوصاً الأرياف القبلية

    وأما العنف المباشر
    ما يحدث من التعامل غير الإنسان من بعض الأزواج تجاه زوجاتهم من ضرب وتوبيخ وشتم بل يصل أحياناً إلى التعذيب

    إن حل هذه المشكلة يكمن في الإلتزام الحقيقي بتعاليم الدين الإسلامي حيث قال الله تعالى (( ولهن مثل الذي عليهن ))
    وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (( إنما النساء شقائق الرجال ))
    وتطبيق القانون وتجنب التصرفات الفردية

  23. مهمت كانت الجريمة شرف او غيرها هناك قوانين هي تعاقب وهي تحكم يوجد قوانين دينية لابد من اتباعها وهناك رجال قانون هم من ينفذون الاحكام

  24. انتشر العنف كثير لنساء بسبب قلة قلة وعي بعض رجال لهذا نرجو بنشر توعيات تتكلم عن الحد من العنف وكيف نتخص منه

  25. انتشارهذه الجرائم الوحشية في اليمن وفي الوطن العربي تعد مشكلة اجتماعية
    يجب علئ الدوله الاهتمام بمثل هذه القضياء ووضع القوانين الرادعه التي تحد من مثل هذه الجرائم

  26. العنف ومشكلات قتل النساء وغيرها يعد جريمه انسانيه واخلاقيه ودينيه وانتشارهذه الجرائم الوحشية في اليمن وفي الوطن العربي تعد مشكلة اجتماعية
    يجب علئ الدوله الاهتمام بمثل هذه القضياء ووضع القوانين الرادعه التي تحد من مثل هذه الجرائم

  27. العمل في هذا الجانب خطوة إيجابية سوف تساعد في الحفاظ على النسيج الاجتماعي وتوعية المجتمعات بثقافة تحد من مثل هذه السلوكيات.

  28. كثير من الناس ينظرون للمرأة بدونية وانها عبد مملوك فهي بالنسبة لهم اداة تفريخ فهذا الشيء أدى الى زيادة في جرائم العنف و القتل بحجة الشرف.
    اول علاج هو التعليــم، تعليم المرأة مكانتها واهمية دورها في المجتمع وماعليها من واجبات، تعليم الرجل مكانة المرأة واهميتها واحترام كرامتها، بالإضافة الى تعليمهم الدين الاسلامي الصحيح دين الرحمة لأن اللي نشوفه في زمننا لا يمثل الإسلام ولو بذرة.
    طبعًا من طرق علاج هذه المشكلة هو وضع عقوبات رادعة لكل من سولت له نفسه وقتل روحًا طاهرة بداعي الشرف.
    نسأل الله السلام والهداية للجميع

  29. للاسف مجتمعنا اليمني يعرف العيب قبل الحرام ويتمسك بتقاليد وعادات موروثة وخاطئة …المرأة ليست عار ولا نقطة ضعف بالعكس المرأة شريكة الرجل ونصف المجتمع واهم عامل اساسي لاستمرار الحياة …ومن يقوم بقتل زوجته او ابنته فهو جاهل متخلف وخارج عن تعاليم ديننا الحنيف …

  30. نعم جريمة
    الرجل في المجتمع اليمني يمتلك كافة الصلاحيات للتحكم بمصير الإناث وفي كل مايتعلق بحياتهن فالمرأة مسلوبة الحرية ومحط للشكوك والظنون السيئة

  31. مايقتل العار الى الدم اختي
    مافي حاجة اسمه جريمة
    عندنا عادات وتقاليد المرأة او زوجة تكون في البيت والبنت كذلك لاتخرج الى بامحرم ام الان باسم التطور ضاعيت معضم شابات الى مارحم الله هاذا تعليقي وشكراََ ونشالله اربح الجهاز شاومي

  32. أن السبب الرئيس في انتشار جر ائم الشرف هو عدم وجود عقوبة رادعة للمجرمين الذين يرتكبون جرائمهم بداعي ما يسمى الشرف،
    أن الشريعة الإسلامية لم تمنح مرتكبي تلك الجر ائم أعذا ارً للقتل، بل إن حل هذه الجريمة يكمن في تطبق أحكام الشريعة الإسلامية وخاصة أحكام القتل، والزنا، واللعان، الواردة في الكتاب والسنة، كما تم التوصل إلى أن القرارات العشوائية والغير مدروسة تؤدي إلى إحداث نتائج عكسية أو إلى حلول جزئية ومؤقتة للمشكلات
    القانونية.
    وهنا مجموعة من التوصيات والتي من أهمها ضرورة الإسراع في إصدار قانون عقوبات موحد يطبق على كافة فئات الشعب وجميع أرجاء الوطن ومتوافق وأحكام الشريعة الإسلامية، ضرورة تكاثف كافة الجهود للعمل على نشر الوعي الديني بين فئات المجتمع لبيان خطورة هذه الجريمة على الفرد والمجتمع، والتأكيد على
    أن الشريعة الإسلامية عملت على الحد من انتشار جرائم الشرف بكافة الوسائل سواء الوقائية أو العقابية.

  33. والله انكم فاضيين بلا مهره
    البلاد بستين الف ازمه وانتوا تتكلموا على مواضيع تافهه

  34. بالطبع تعتبر من أبشع الجرائم المُرتكبة في المجتمع.فلا غُسِل الشرف ولاارتاح الضمير من خلال انهاء الحياة.

    ممجتمعنا اليمني مجتمع متحفظ وهذا الأمر بالطبع نرفع رؤوسنا عاليا عليه..لكن بعض الذكور يفقد السيطرة على نفسه ويلجأ الى طرق بشعة بدون تفكير ممعن للمشكله وبجهل أن طريقة معالجته المزعومه للموضوع ماهي الا طريقة لتفاقم المشكلة وت9ويل جريمة واحد لعدة جرائم بشعة.

    ماهذا الا نموذج واحد ممكن تصنيفه ضمن نماذج ممارسة العنف ضد المرأة في مجتمعنااليمني..وهناك الكثير منها قد لا يؤخذ بعين الاعتبار او قد لايدرك الكثير بأنه نوع من انواع العنف المرتكب بحق المرأة
    مثل
    سلب حق التعليم من الكثير من الفتيات

    الضغط على المرأة في العمل وكسب المال في عمر مبكر .

    سلب حقها في العمل بعد سنوات طويله من الجد والاجتهاد من قبل بعض الآباء,الاخوة أو الازواج..

    وغيرهاالكثير من الطرق التي تصنف ضمن العنف المرتكب في حق المرأة.

  35. لا يحق للرجل أي يقتل المرأه حتى وان زنت او تم اغتصابها لأن لو رجعنا للدين با نلاقي ان الي حصل لها كان ابتلاء للأب اي بمعنى أن الأب كان عليه ذنوب و ربك ابتلاه بذا الشيئ و الأخ برضه قد ربما يكون منحرف و الي حصل لأخته يكون قضاء وزي محنا عارفين كما تدين تدان

  36. الى كل امراءة تظن انها ضعيفة ولاتستطيع الدفاع عن حقوقها كاامراءة في مجتمع ذكوري متعنف
    الى كل امراءة جعلها الرجل تابعه له ومجرد اداة لتلبية رغباته مالم سوف تنهان
    الى كل امراءة معنفة تتحمل الضرب والاهانات من اجل اطفالها
    الى كل امراءة سلبها الرجل حريتها وحقوقها وجعلها بلا راي ولاقرار

    عزيزتي الانثى اذا واجهتي اي نوع من انواع العنف وسلب الحريات تمرررردي وقفي ضد اي رجل جاهل متخلف قفي في وجهه وفي وجه المجتمع اسمعي صوتك الى العالم
    انتي لستي عورة انتي لستي مجرد شرف
    كوني قوية دافعي عن حقوقك دافعي عن حريتك قفي شامخة وانهضي مسرعة ف العالم ب انتظارك والخيارات متاحة امامك
    دعي من يفكر بك ك جسد وعورة يعيش في تخلفه وعقله الذي لايصنف تحت اي مسمى سوى عقل عاقر

    Samah al nono

  37. في الشريعه وفي القانون لا يجوز قتل اي شخص الا بحق

    وهذا لا يصح. وتعتبر جريمه قتل المرأة لهذا السبب

    الله امر بستر وليس ب الفضح

  38. في الواقع انتشرت الجرائم بشكل لم يتصور من قبل فاليوم الاخ يقتل اخاه والابن يقتل اباه وهاذه من ابشع الجرائم حين تقوم بقل اخيك او ابيك او اي احد كان فوالله انها لكارثه حينما الزوجه تقوم بقل زوجها او العكس وقد حصلت جرائم ومن ابرزها الزوج اللذي اراد ان يقتل زوجته بسكب الاسيت على جسمها. هاذه احد الجرائم ولم اكتفي بذكر مايحدث من ابشع الجرائم.ولاكن قد ربما اكتفي بذكر هاذه الجريمه والجميع يعرف عن الكثير من الجرائم اللتي تحصل

  39. إن ما يقوم به البعض من أبناء اليمن وخصوصاً من يعيشون على عادات وتقاليد القبيلة ويقومون بقتل الفتاة لغسل العار إذا ثبت عليها ارتكابها الجرم المشهود يأتي من قلة الوازع الديني لديهم والاحتكام لقوانين وتقاليد وعادات القبيلة وهو أمر مرفوض تماماً في القانون اليمني وهو يجرم مثل هذه الأفعال الشنيعة ويأتي ذلك أيضا بسبب قلة الوعي وانتشار الجهل بين شريحة كبيرة من أبناء المناطق القبلية وخصوصا في شمال اليمن ولذلك أوجدت الدولة قانون يحمي المرأة ويضع لها مكانتها بين أوساط المجتمع وهو ما يقره الدين الإسلامي ويشدد على حقوق المرأة وتكريمها في حقها في الحياة ولكن العصبية القبلية تغلب أحيانا ولذلك يتوجب علينا جميعاً الوقوف صفاً واحدا في نبذ مثل هذه الأفعال والجرائم التي تجد مسوغاً لها تحت ذريعة الشرف ويجب معالجة مثل هذه الأمور بعقلانية وأسلوب حضاري راقي وهو ما نأمله من المنظمات التي تحمي حقوق الإنسان والمرأة وضرورة التوعية المجتمعية لمناهضة هذه الظاهرة التي أصبحت تفتك بكثير من الأسر في مجتمعنا اليمني

  40. جريمة
    لانه لا يوجد في ديننا قتل المرأة حتى وان كانت زانية الا بأقامة الحد الذي ذكر في القران
    العوامل
    1 الجهل الجهل يلعب دور اساسيا في مثل هذي الاموور
    2 وعدم وجود قانون يحمي المراة
    3 العادات والتقاليد الخرافية التي قيدت المرأة وجعلتها هامشة

  41. جريمة انسانية ويعاقب عليها القانوون وحرمة الشرع
    العوامل 1: الجهل فالجهل يلعب دور في انتشار مثل هذة الجرائم
    2: عدم وجزد دوله وقانون يحمي المرأة ويحفظ كرامتها
    3: العادات والتقاليد الجاهلية التي مازالوا متمسكين فيها والعادات عملت على تقيد المرأة وتركيعها

  42. القتل بجميع أشكاله لا يوجد له مبرر مهما كان السبب، وان كان حكم شرعي فلا يتم تطبيقه الا من قبل الدولة والقضاة وليس من عوام الناس.

    في ما يخص موضوع غسل العار، فالعار يكون على الرجل والمرأة لحدا سواء، ويوم الحساب لا يوجد عقاب شديد لانك من جنس النساء أو عقاب خفيف لانك من جنس الرجال، فالعقاب والحساب يوم القيامة لا ينظر لجنسك أو لونك أو عرقك أو اي شكل من أشكال التمييز، كل مافي الامر ان كان عملك صالح أجرت به ، وان كنت من أصحاب السيئات حوسبت على سيئاتك. هذا وهو رب العالمين من يحاسب ، فكيف نحن كبشر نحدد العار فقط منطوي على المرأة وتحكم عليها بالقتل بينما الرجل لا، كل ما في الأمر أن هذا جهل جهل كبير جدا وظاهرة سيئة، فلو اتينا من جانب الدين، فالإسلام شرعا وضع حدين للزاني كان رجل أو أمرأة، إن كانا غير محصنين، الجلد ثمانين جلدة وبوجود ٤ شهود كبينة، والرجم حتى الموت إن كانا محصنين، فإن كانت احكام الدولة تماشي هذا الحدود فهي المخوله بذلك، وليس لأحد اخر أن يقوم بهذا العقاب ولا حتى الأهل …

  43. جريمة
    ولكن قد مات محمدا ومات عمر وعلي وعاد زمن الجاهله ما قبل الإسلام لم يتوصوا بنا خيرا ولله المشتكى
    متاعهم الدنيا لقد نسوا أو تناسوا بأن الظلم ظلمات يوم القيمة وان كل راعي ويسأل على رعيته وأنه سيسقط من ذات الكأس وان كان ليس بالدنيا ففي الآخرة يوم لا ظل إلا ظل الله والله لا يظلم أحد
    ومن ظن بأنه قوي اليوم فالله أقوى وكل ذلك بإذنه

  44. انا اراء ان العنف ضد المرأه في اليمن غير منطقي ونحن نتمنى معالجته فالمراه لها حقوق مثل الرجل ولها قضايا واحكام شرعها الله في محكم كتابه .. لهن مالهن وعليهن ماعليهن

  45. عمل توعيه مجتمعيه في المساجد عبر خطب في المساجد والمدارس وزرع فيهم الثقه والوازع الديني

  46. ننصح بل الاهتمام بتعليم ورقيه وتطويره. وخاصه في المناطق الريفيه والنائيه

  47. بين قوسين كما يقال. الاهتمام بل العمليه التعليميه يعد ركيزه اساسيه لنبذ العادات والتقاليد المخالفه دينا وشرعا. وعرفا. وخصوصا تعليم الفتاه الريفيه.

  48. كل الجرائم التي تحصل سببها الجهل وعدم وجود توعية دينية وثقافية هي مخالفة للفطرة البشرية

  49. حاولوا تجيبوا قضايا واقعية أكثر والاسباب الي جبتوها للقتل بداعي الشرف ماهي إلا من وحي خيالكم أو خيال المؤلف🥴

  50. حاولوا تجيبوا قضايا واقعية أكثر والاسباب الي جبتوها للقتل بداعي الشرف ماهي إلا من وحي خيالكم أو خيال المؤلف🥴

  51. قتل الانسان بغير حق جرم كبير مهما كانت المبررات والاسباب بغير الرجوع للقضاء لايحق لنا ابدا الاعتدا على المراه ولذلك وجب على الدول اصدار القوانين التي تحافظ على المراه من اهدار دمها طبقاً للشريعه الاسلاميه

  52. القتل حرام في الشرع والقانون وكل القضايا لها حلول اخرى غير القتل وكما قال سيدنا الحبيب لاتغضب لان الغضب يخليك تعمل اي شي في وقت المشكلة اي كانت

  53. القتل جريمة بحد ذاتها ولايجوز تنفيذها تحت اي مبرر او حتى بجريمة مشهودة من قبل اي شخص فهناك جهات مختصة تنفذ بحكم شرعي وكل جريمة لها حكم ولها قانون ….

  54. سبب انتشار الجرائم عدم وضع قوانين صارمة وعدم تنفيذها ولازم ولابد من غرامات للحد من انتشار الجرائم
    ولابد من التوعية الدينية والإنسانية ونشر المحبه والمساواة ..

  55. أولا القتل جريمة المشكله في العادات والتقاليد التي تؤيد والمشكلة انه الناس تبرر خصوصا الرجال والسبب المجتمع اليمني يؤيد الفكرة هذه وبقوة وبدون محاسبة ويقولو على أنفسهم مسلمين الاسلام برئ منهم ومن مما يظنون الاسلام أعطى احكام واضحه لكل جريمة اللي يقهر انه تروح فيها أطفال وتحت مسمى الشرف يقتل بنته واحيانا يكون حتى مافي دليل جريمة اصباح وغيرها من البنات المظلومات والى الان ما في أي محكامة لقضاياهم اتمنى من المجتمع اليمني كما يدعي الاسلام ان يرجع للاسلام فعلا مثل ماليزيا واندوسيا وقتل النفس التي حرم حرام حرام حرام

  56. جريمه
    والعوامل التي تؤثر سلبا على الرجل اهم عامل هو عدم الخوف من الله والفقر الفادح في البلاد الذي يجعل المرء يفعل اشياء لا يمكن تصورها

  57. جريمه انسانيه
    أما العوامل التي تؤثر سلبا على الرجل اهم عامل هو عدم الخوف من الله والفقر الفادح في البلاد الذي يجعل المرء يفعل اشياء لا يمكن تصورها
    القتل جريمة بحد ذاتها ولايجوز تنفيذها تحت اي مبرر او حتى بجريمة مشهودة من قبل اي شخص فهناك جهات مختصة تنفذ بحكم شرعي وكل جريمة لها حكم
    ومن العنف ضد المرأة التحرر من العادات والتقاليد السيئه مثل عدم التعلم والسفر

  58. جريمه انسانيه
    ومن العوامل التي تؤثر سلبا على الرجل اهم عامل هو عدم الخوف من الله والفقر الفادح في البلاد الذي يجعل المرء يفعل اشياء لا يمكن تصورها
    القتل جريمة بحد ذاتها ولايجوز تنفيذها تحت اي مبرر او حتى بجريمة مشهودة من قبل اي شخص فهناك جهات مختصة تنفذ بحكم شرعي وكل جريمة لها حكم

  59. والله منصتي ثلاثين منصه توعي الناس بكل شي
    نشكر جهودكم المبذوله وزادكم الله من فضله …. تحياتي