استبيان جريمة أم شرف المرأة
article comment count is: 294

المشاركة في استبيان | جريمة أم شرف؟

هل قتل الرجل لزوجته أو ابنته تحت مبرر غسل العار هو جريمة أم شرف؟ ما هي العوامل المؤثرة سلباً على سلوكيات الرجل والتي تشجعه على مثل هذا الأمر؟

ما هي أشكال العنف ضد المرأة في اليمن؟ وكيف يمكن مناهضتها؟

شارك في استبيان “جريمة أم شرف؟” وادخل السحب على جائزة: شاومي ردمي K40 Gaming Edition.


Loading....

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (294)

  1. في الحقيقة انتشرت هذه الأعمال الوحشية في المجتمعات العربية بشكل فضيع ومن وجهة نظري هناك عدة أسباب لانتشار هذه الأعمال الإجرامية بحق المرأة
    1- عدم وجود قانون يحمي المرأة ويحفظ كرامتها ويعاقب كل من يحاول المساس باحياتها أو كرامتها باعتبارها بشر له حقوق كما عليه وجبات
    1- تربيت الأسرة للذكور والإناث وتميز الذكور وجعلهم الجهة الاقوى والمسيطرة منذو الصغر
    3- المنهج التعليمي المحشو با الفكر الاهرابي الذي جعل من المرأة عبارة عن جارية ليس لها أي كرمة أو قيمة
    4-العادات والتقاليد النتنه التي عملت على تقيد المرأة بدون قيود هي او الالأسباب واهمها

    1. مع احترامي لوجهة نظرك .. لكن بالنسبة للقوانين فالاسلام والقانون اليمني منح المرأة كامل حقوقها واذا كان هناك مشكلة فالمشكلة في عدم تطبيق القوانين

  2. جريمة وشرف بنفس الوقت جريمة على الانثى وشرف للرجل.. في حال اثبت على الانثى ارتكاب ذلك في حال كان العكس فيها جريمتين على الذكر وقد يغفر له المجتمع ولكن لن يهرب من حساب يوم لاينفع مال ولابنون

  3. ليس هناك مايسمى شرف للمرأه فقط ان كان كما يدعون شرف ف سيكون يطبق على المرأه والرجل ولكن نحن في مجتمع ذكوري بحت والعادات والتقاليد الخاطئه التي اصبحت ك افه تلتهم عقولهم هي السبب لا اعلم ماذا يقصدون عندما ترتكب المرأه خطاء تقتل وتعذب وتعنف وعندما الرجل يخطى يصبح تحت مقوله(عادي اصلا هو رجال مايعيبه شي غير جيبه) وكأن يوم القيامه سيقال هذا رجل لن يحاسب وهذه إمرأه تعاقب
    تطور العلم ولن يوجد احد جاهل منهم الدكتور والطيار وووو الخ ولكن عندما يتعلق الأمر ب إمرأه يصبح وكأنه جاهل العلم لن يغير شي في تفكيره وعقليته يصبح علمه وتطوره ك سراب….
    الكل انا اقصد الجميع ب كلامي لا استثناء حتى من يدعون التطور وان المرأه لها الحق بكل شي عندما يتعلق الامر ب أسرهم اقسم لك بانه يصبح جاهل وكل كلامه خزعبلات اعلاميه واكترونيه فقط

    ربما كلامي ليس مرتبا ب مقال او شي ولكن ستجده من عمق الواقع

  4. قتل الرجل لزوجته أو ابنته بسبب الشرف يعتبر جريمة و يعاقب عليها بالقتل، في بعض المناطق اليمنية قديماً – و الى الآن – اعتقاد أن الفتاة التي لديها غشاء بكارة تعتبر شريفة و طاهرة ، لهذا – على حسب معتقداتهم الخاطئة – يجب على الزوج الدخول على زوجته ليلة الدخلة و ” فض ” غشاء البكارة ، هذا العشاء الرقيق الذي عندما يتمزق يخرج من مهبل المرأة أو الفتاة قطرات دم تدل على أنها ” شريفة و طاهرة ” و يتم جعل القطرات تتساقط على منديل و يسمى هذا المنديل ” منديل الشرف ” و في اليوم التالي يتم إعطاء والد المرأة أو الفتاة هذا المنديل ليتم الإثبات أنها طاهرة و شريفة ، و لكن إذا لم يخرج منديل فإن الزوج ” المتخلف ” يقوم بإهانة المرأة و ضربها و تطليقها أو قتلها!! لأنه في اعتباره تعتبر أنها ” زنت! ” و هذا خطأ خططططأ كبير ، غشاء البكاااارة غشاء رقيق جداً قد يتمزق من أي احتكاك أو حركة ، فمثلاً إذا كانت المرأة أو الفتاة تمارس رياضة كالجمباز أو الجودو فهذا العشاء سيتمزق و لن تشعر المرأة أو الفتاة به لأنه عبارة عن أوعية دموية فقط، و حتى أن هناك بعض النساء و الفتيات تولد من دون هذا الغشاء!
    لهذا يعتبر معاملة المرأة أو الفتاة أنها شريفة و طاهرة بسبب هذا الغشاء، ففي الأخير يعتبر غشاء قد يمتزق أو قد لا بكون موجود و لا يصح معاملة المرأة أو الفتاة على هذا النحو أو قتلها.
    أين سيذهبون من الله؟؟!

  5. القتل جريمة بحد ذاتها ولايجوز تنفيذها تحت اي مبرر او حتى بجريمة مشهودة من قبل اي شخص فهناك جهات مختصة تنفذ بحكم شرعي وكل جريمة لها حكم ولها قانون ….

  6. على المرأة ان تحرر نفسها من العنف الذي تتعرض لها أن ما يفاقم عنف المرأه هو سكوتها ومتعودها علة العنف هناك قيود التفت على المرأه بسبب العادات مثل حرمانه من التعليم السفر اختيار الزوج ارغامها على الزوج بالإكراه غير العنف الجسدي الذي تتعرض ان دور الاسره في تربيه الرجل هي التي تحتم من تقليل العنف ونحنا مجتمع ربى الرجال بمميزات تعطيه الاحقيه في انتهاك حق المرأه..ان الاستراتيجيه لمناهضه ضد العنف هي التربيه السويه من الاسره بحتواء الذكر والأنثى بموده ورحمه بتعاليم ديننا الحنيف هي الحل ..أما من ناحيه القوانين وغيرها ان في المجتمعات التي تحترم القانون تزداد جريمه العنف ضد المرأه بمعدل كبير …الاصح في هيكله العنف هو التربيه التربيه السويه المرأه لها الحق في ان تختار ولها الحق في إعطاء الرأي..احترمهاانت وهي تحترم حدودها

  7. لايجوز قتل المراه تحت اي مبرر ولاكن يوجد احكام في الشريعه الاسلاميه ويجيب التمسك بها واقامه شرع الله علا اي جريمه

  8. جريمه بس العادات والتقاليد السيه الذي قيدات المجتمعات وصارت مبدا في الحياه للأسف ولا في حلول عده يجيب اتخاذها اذا حدث مثل هذا الشي يجيب تداركه بدل القتل لانه يعلن بالفضيحه من حيث لايشعر

  9. انا ضد تطبيق اي حكم لايخضع لرقابة القانون وضده الحكم اذا كان مشبوه او غير منصف للمضلوم

  10. في الآونة الأخيرة زادت جريمة قتل المرأة بداعي الشرف وهذا واحد هذه الأسباب هو غياب القانون وردع المجرم والعادات والتقاليد الاجتماعية الخاطئة

  11. من قتل نفسا فكان قتل ناس جميعا… القتل تحت مبرر غسل العار او شرف امر مجحف مخالف لشريعة الاسلامية ماهي الا جريمة يعاقب عليها القانون وفسلطة مخوله للحكم هو القضاء لاغير

  12. اتمني تنفيذ ابحاث اجتماعية تتناول الاسباب لانتشار هذه الظاهرة وحتما ستقود الى وضع المعالجات الانية والاستراتيجية

  13. يجب على المرأة ان لاتتنازل في اخذ حقوقها والدفاع عنها لتفرض على المجتمع بان حقوقها خط احمر

  14. الموضوع كله يعتبر في خانة العادات والتقاليد اول شيء يبغى لنا فتره توعيه كبيره عشان نتخطى هاذي المرحله وبعدين نتكلم عن القوانين واول مرحله من التوعيه واهمها هي في مايقوله الدين عن هاذي المشكله لان احنا شعوب اسلاميه في المرتبه الاولى ….تحياتي لجميع الاراء

  15. جريمة.

    ويجب على الدولة إتخاذ أو تعديل كافة القوانين التي تنصف المرأة في المجتمع

  16. اولا لا نرضى احنا كـ نساء ان نتعنف اكان بالضرب او اللفظ او التعامل الغير اخلاقي او الهجر وسلب حقوقنا كـ عضو له رأي لا اوافق لاي شكل من الأشكال ان تتعرض المرأة للعنف او ان يسفك دماءهن تحت اي مسمى لكن قضايا الشرف اكثرها تكون بالمناطق الريفيه لانها تنتمي الى قبيله وعرف لا يسمح للمرأة ان تجلب العار لهلها فـ القتل يكون عبره لغيرهن من النساء وتعرض المرأة للمواقف مثل خدش الحياء واذلال اهلها بشرفهم سببه الجهل والابتعاد عن الدين وبالتالي الخلل يكون من الاسره والتربيه نفسها لان الدين يعلمنا الحلال والحرام المرأة جوهره ان لم تقدر قيمتها لن يحتفظ بها احد ….الخلاصه ان المرأة تتقوى باهلها ودينها فلن تصبح قدوة الا اذا تاسست من تعاليم اسرتها ودينها وثقافتها الجهل هو سبب العنف لـ النساء لا نلوم الأشخاص بل نلوم اساس التربيه

  17. العنف ضد المرأه اصبح ظاهره تفشت في اوساط مجتمعنا القبلي واعتقد ان السبب الرئسي هو الافكار المغلطوه والجاهله المتوارثه عبر الاجيال..
    فالمرأه هي انسانه خلقها الله سبحانه وتعالى مثلها مثل الرجل او لا تقل عنه شأن فلا يجب السكوت عن جرائم وحوادث كهذه ويجب وضع حد لذلك

  18. بلادنا في وضع جداً مُحزن و اصبحبت دمائنا رخيصة رُخص التراب اما بالنسبة لدماء النساء فهي منذ قديم الازل مباحة في بلد اسلامية جعل من يقتل روح كانه قتل الناس جمعيا لكن للاسف لا يأذو من تعاليم ديننا الا ما يشاءون و يحرفونه ايضاً
    الوضع مخيف و الله وحدة من سينقذنا من وحل ما وصلنا اليه فلم يعد هناك ثقة في البشر

  19. عدم مراقبه الله في السر والعلن وقلة الوازع الديني انتشار الجهل والاميه والفقر…..الحروب تششتت الاسر (الطلاق)

  20. القبيله وعاداتها وتشريعها
    سطة. على كل القوانين وبررت لرجل او ولي امر المرأة فعل جرمه تحت مبرر الشرف

  21. اوافق بسن القوانين. لانصاف، المرأة ضد العنف سواءكان اسري او مجتمعي وقوانين للمحافظة ع حقوق المرأة

  22. الدوله هي المشجع الاولي لهذه الظاهره ، فلو عملت الدوله بقوانينها وفرضت عقوبات صارمه على امثال هؤلاء الأشخاص لما كنا ما نحن فيه من جرائم 👍

  23. المرأة في حالة قامت بتشوية سمعة عائلة بأكملها فيتوجب قتلها وغسل العار والرجل مثل وكذلك

  24. اشكر هذه المنصه علي مناقشتها ومشاركتها للمواضيع المؤثره في ممجتمعنى في هذه الفتره العصيبه

  25. اشكر هذه المنصه علي مناقشتها ومشاركتها للمواضيع المؤثره في ممجتمعنى في هذه الفتره العصيبه واتمني من الجهات المعنيه بالنضر الي كذا مواضيع التي تهم مجتمعني اليمني والعمل علي اصدار حلول وقوانين لردعها

  26. تتمثّل الدوافع الاجتماعية في العادات والتقاليد التي يرثها الأبناء عن الآباء والأجداد، ومن هذه المعتقدات الثقافية المورّثة أنّ للرجل الحق في السيطرة على شريكة حياته،[٧] وإعطاء ربّ الأسرة قدرٍ عالٍ من الهيبة، والاعتقاد بأنّ مقدار رجولته يتمثّل في مقدار قدرته على السيطرة على عائلته بالعنف أو القوة، بينما تقل هذه الدوافع كلّما زادت نسبة الثقافة والوعي في المجتمع، إلّا أنّ بعض الأفراد لا يؤمنون بهذه التقاليد لكنّ الضغط الاجتماعي من حولهم يدفعهم إلى تعنيف عائلاتهم لاكن ذالك يعتبر حرام شرعا لان الرسول والقران الكريم وضع قوانين صريحه لامثل هذا العادات لاكن المجتمع احيانا يوثر على الاهل

  27. كل فعل عدائي يقوم به اي شخص مهما كانت صفته او مكانته الاجتماعيه بدون حكم قضائي مسبق يعتبر جريمه فادحه مهما اختلف مسماها او ادراجها تحت بند الشرف او غيره

  28. ظاهرة قتل النساء للاسف بوقتنا هذا انتشرت بشكل مو معقول اكثر من السابق سواء ان كانت تحت مسمى حماية الشرف ام لا ويعود ذلك إلى عدم وجود اي قوانين رادعه لكل من قام بجريمة القتل، وللاسف نحنا نعيش بمجتمع لا يوجد شي فيه يسمى اخد حقي بالقانون لانه للاسف لا يوجد قانون عادل حازم الابرياء داخل السجون واللي فعلاً يستحق السجن والقتل يعيشون برع مستمتعين بحياتهم يا كن شاهدنا وسمعنا فلان قتل زوجته وعندما نأتي للسؤال عن السبب نلاقي السبب جداً تافه ومن هذي الاسباب” لانه ليس بوعيه، شك، او غسل شرف، ” وين القانون ليقوم بعمله بالبحث عن الحقيقه. ويا كم سمعنا اب قتل ابنته لغسل شرفه ليش لانه اكتشفوا انها مغتصبه!!! طيب دامها مغتصبه ليشش قتلتها؟؟؟؟ الجواب خوفاً من كلام الناس وماحد راح يصدق حقيقة انها مغتصبه وماحد راح يجيب حقي وحق بنتي وراح يضل العار ملاحقنا فالافضل نموت ونرتاح، عفوووواً اي راح تتكلم انك تقتل نفس مالها ذنب بريئه استغلها شخص حيوان ماعنده ضمير وعنده نفوذ ماتقدرون تأخدون حقكم وحق بنتكم منه بالقانون

    للاسف صراح عايشين بزمن كثرت فيه الذئاب البشريه حتى الواحد اللي يمشي جنب الحيط ما يسلم منه واحنا ك بنات للاسف صرنا نخاف حتى من انفسنا وصرنا ننظلم وننهان بدون ما ندافع عن انفسنا ولا باي حرف لانه ندري مهما تكلمنا ومهما حكينا نعيش بمجتمع حقوق المراه متخذه منها لا يوجد اي نص قانوني يدافع عن حقوقنا

  29. ليوجد مبرر لالقتل مهما كان حتى لو كانت غلطت هناك قوانين ونظم… فوزوني يمنعاه

  30. هناك أشكال عدة للعنف ضد المراة مثل منعها من الميراث او التعدي الجسدي او اللفظي او حتى منعها من العمل….إلخ
    كما ذكرت هناك العديد من العنف ضد المراة بطرق مختلفة ويمكن حتى طرق لم تخطر على بالنا ولكن يجب علينا الوقوف ضد مثل هذه الأمور ومنعها باتا ويمكن ذلك بجهود كل من الدولة والشعب نفسة اولا من جهود الدولة عليها سن قوانين جدية للتعامل مع هذه المواقف والعمل بالقوانين
    ثانيا اما بنسبة للناس أنفسهم يجب عليهم اتباع القران وعمل توعية للناس

  31. العنف والقت وهو نتيجه ضعف الوازع الديني او عدم معرفه موقف الدين الاسلام من هذه الجرائم وكذالك عدم تطبيق القانون بشكل صحيح

  32. يجب حل هذه الامور
    وضرورية تدعيم الوازع الديني اولا
    لان غياب الوازع الديني يسبب هذه الاعمال
    ثانيا يجب دعم الوازع الثقافي لكي تتنهي هذه الظاهرة بشكل نهائي

  33. عدم وجود التوعيه في اوساط المجتمع وايضا وجود ما يسمى بالعادات والتقاليد الجاهله والباطله كل هذه عوامل تحرض وتقوم على دفع بعض الاسر الى تعنيف نسائهم او تؤدي لقتلها.

  34. 1انشاء جمعيات متخصصه في تعليم الرجال والنساء في المحافظات الفبيله

    2انشاء جمعيات توعيه عند الرجال
    والنساء
    3انشاء جمعيات توعيه الراجل
    4 انشاء جمعيات توعيه للنساء
    5 انشاء مدارس ومعاهد لتعليم الرجال والنساء.
    6 والايوجد قانون في اليمن تمنع قتل النساء
    7 اصدار قانون صارم يمنع قتل النساء والثار

  35. انتشرت هذه الايام الكثير من الجرام ضد المرأة والسبب قلة الوعي والجهل…

  36. تسببت الحرب الدائرة في اليمن في انتشار العنف ضد المرأة وذلك بسبب الجهل الذي يعيشه المجتمع وطغيان قانون القبيلة على القوانين والتشريعات كذلك العادات والتقاليد التي ينشأ الفرد فيه وتميز الذكور على الإناث والنظر إلى المرأة على كونه مكان للمتعه وأن مكانه هو المنزل وأنه ليس من حقها مواصلة

  37. تسببت الحرب الدائرة في اليمن في انتشار العنف ضد المرأة وذلك بسبب الجهل الذي يعيشه المجتمع وطغيان قانون القبيلة على القوانين والتشريعات كذلك العادات والتقاليد التي ينشأ الفرد فيه وتميز الذكور على الإناث والنظر إلى المرأة على كونه مكان للمتعه وأن مكانه هو المنزل وأنه ليس من حقها مواصلة التعليم

  38. القتل جريمة بحد ذاتها ولايجوز تنفيذها تحت اي مبرر او حتى بجريمة مشهودة من قبل اي شخص فهناك جهات مختصة تنفذ بحكم شرعي وكل جريمة لها حكم ولها قانون….”

  39. الحقيقة أن القتل محرم في الشريعة الإسلامية ولا يجوز ل اي احد أن يقتل الى با الحق فلا يجوز قتل المرأة دفاعا عن الشرف فى أما يطلقه أو يحكمه حسب الشرع والقانون في الدولة الدي يعيش فيها ومن العوامل المؤثرة على الرجل سلبا:
    ١-اعتقده أنا متل هدا الأمور يجب التخلص منه وعدم ترك اتر له.
    ٢- كما أن من تشجيع من قبل جهات عديدة للرجال تجعله اقوى من المرأة حتى في الاتهامات.
    واشكال العنف ضد المرأة:
    ١- التهماء الباطلة دون أسباب.
    ٢-استغلال ضعف المرأة في القيام بما يحب
    ٣-لايحب الرجل تحرر المرأة عنه لأنه قد تكون زاد عن الحد

  40. هي جريمة تحت مبرر الشرف! يساعد المجتمع الرجل لممارسة حريته الذكورية لغسل العار الذي غالبا مايتلبس بالشك والظنون.. تماما مثل قضية الطفلة مآب التي ارتكب والدها جريمة قتلها تحت مسمى الشرف وكلها كانت أوهام من محض خياله المريض! حيث اجبر الطفلة على الإعتراف بفعل الفاحشة تحت ضغوطات التعذيب الجسدي الشنيع ومن ثم قتلها ىدم بارد.
    وملاحظ أنه غالبا ماتنطوي جرائم الشرف في اليمن تحت بند الشك في سلوك الفتيات وهو ما أفضا فيما بعد لتبرير زواجهن دون السن القانونية وانتشار ظاهرة زواج القاصرات خوفا على الشرف باتت ظاهرة متفشية في المجتمعات الريفية.

  41. الشريعه الاسلامية السمحاء أعطت المراة حقوقها ولا تسمح قتل النفس التي حرمها الله مهما كانت الممبرة .

  42. نعم تعتبر جريمة تحت ذريعة الشرف وغالبا ماتلبس بالشك والظنون والأوهام كما شاهدنا في جريمة قتل الطفلة مآب واللذي ارتكبها والدها في حقها هي جريمة قتل عمد بمبرر الشرف حيث مارس أبشع أنواع التعذيب كي يستدرجها للاعتراف بفعل الفاحشة ثم قتلها بدم بارد!
    لايوجد في المجتمعات العربية قوانين صارمة تحمي الفتيات من جرائم ذويهم تحت مسمى الشرف سواء كانت بالقتل أم بتزويجهن قاصرات ودون السن القانونية خوفا من العار الذي قد يسببنه لهن!
    المجتمع اليمني تحكمه الأفكار القديمة ولايوجد توعية وإرشاد بقيمة المرأة وحقوقها فلا زالت تحكمه تلك النظرة الجاهلية للمرأة بأنها عار ولا حقوق لديها في المجتمع فيحاولون التخلص منها إما بتزويجها طفلة أو باتهامها في شرفها ومن ثم قتلها.

  43. جريمة ولابد من ان يعاقب عليها القانون فنحن بشر خلقنا الله وكرمنا حتى الحيوانات في الغابه لديهم نظام خاص بهم فما بالكم ببني، ادم الذي كرمها الله عز وجل

  44. تعتبر جريمة تحت ذريعة الشرف وغالبا ماتلبس بالشك والظنون والأوهام كما شاهدنا في جريمة قتل الطفلة مآب واللذي ارتكبها والدها في حقها هي جريمة قتل عمد بمبرر الشرف حيث مارس أبشع أنواع التعذيب كي يستدرجها للاعتراف بفعل الفاحشة ثم قتلها بدم بارد!
    لايوجد في المجتمعات العربية قوانين صارمة تحمي الفتيات من جرائم ذويهم تحت مسمى الشرف سواء كانت بالقتل أم بتزويجهن قاصرات ودون السن القانونية خوفا من العار الذي قد يسببنه لهن!
    المجتمع اليمني تحكمه الأفكار القديمة ولايوجد توعية وإرشاد بقيمة المرأة وحقوقها فلا زالت تحكمه تلك النظرة الجاهلية للمرأة بأنها عار ولا حقوق لديها في المجتمع فيحاولون التخلص منها إما بتزويجها طفلة أو باتهامها في شرفها ومن ثم قتلها.

  45. عدم وجود قانون يحمي المرأة وتأييد المجتمع له في هذا الشيء حيث أنه لادخل لأحد فهو شرفه الأفكار التي نغرسها نحن في أبنائنا ومجتمعنا أن الرجل هو الصح دائما ولايحق للمرأة الاعتراض
    الغفران للرجل في خطيئته مهما كانت وأنه لو أخطئ سوف يصلح خطأه وينضف شرفهم بنفسه بعكس المرأة التي يقتلوها بحجة تنضيف شرفهم للأسف
    اللهم أهدي بناتنا وأولادنا جميعا يارب

  46. نتمنى نشر الوعي لدى البعض
    ونشر مايقتظي في الدين الإسلامي اتجاه مثل هذه الامور
    وهي جريمة يعاقب عليها

  47. لو تخلينا عن العرف القبلي الذي يُصب على هذا الجانب واصبحنا سند للمرأة وعالجنا تلك المشاكل التي لطالما تقع فيها أي إمرأة بدون دواعي التضخيم ..
    سيندرج ذلك ضمن مجتمع رآقي ومزدهر وليس مجتمع منفتح كما يسميه البعض انتبهوا..

  48. جرائم القتل بدافع الشرف كثيره وبالاخص في المجتمعات القبيله وهذا نتيجه لتغييب دور القانون للحفاظ على حياة المراة الأنسانة فنجد ان ذالك ينتج عنه مجتمع مستهتر بدم المرأة ويصل بهم الامر حتى لو اقدم الرجل لقتلها لدفاع عن الشرف سنجد ان هذا المجال سمح لهم بان يبرروا جرائمهم ليفلتوا عن العقاب بانه كان بدافع الدفاع غن الشرف حتى لو كانت المرأه بريئه وهناك العديد من الضحايا بسبب تجاهل القانون لحق المرأة نطالب بتفعيل قانون للحد من العنف ضد المرأة للخد من كل الانتهاكات الجمه القائمة عليها.

  49. تمنياتي لكم بالتوفيق والنجاح في كل اعمالكم ومزيدا من التقدم والنجاح الدااائم

  50. لابد أن ننشر ثقافه ووعي الاحترام والتعايش برقي وان نسمو في علاقاتنا الانسانيه لكي يبنى مجتمعي صحي بعيد كل البعد عن الخراب والعنف

  51. جريمه بدون شك.
    بالنسبه للعوامل منها القبليه والعادات والتقاليد الاجتماعية ونقص الوعي الديني

  52. نعم جريمه والعوامل المؤثرة هي السمعة وسرعة اتخاذ القرار الخاطئ وعدم ترك فرصة للدفاع عنها

    ومن اشكال العنف ضد المرأة هي التقليل من اهميتها في الجانب السياسي وقسوة الزوج عليها ونستطيع عمل ذلك عن طريق التوعيه والدورات المكثفه للزوجين بهذا الجانب …

  53. نعم جريمه كبيرة والعوامل المؤثرة هي السمعة وسرعة اتخاذ القرار الخاطئ وعدم ترك فرصة للدفاع عنها

    ومن اشكال العنف ضد المرأة هي التقليل من اهميتها في الجانب السياسي وقسوة الزوج عليها ونستطيع عمل ذلك عن طريق التوعيه والدورات المكثفه للزوجين بهذا الجانب …

  54. نعم جريمه كبيره ومتوحشة والعوامل المؤثرة هي السمعة وسرعة اتخاذ القرار الخاطئ وعدم ترك فرصة للدفاع عنها

    ومن اشكال العنف ضد المرأة هي التقليل من اهميتها في الجانب السياسي وقسوة الزوج عليها ونستطيع عمل ذلك عن طريق التوعيه والدورات المكثفه للزوجين بهذا الجانب …

  55. جريمة وشرف بنفس الوقت جريمة على الانثى وشرف للرجل.. في حال اثبت على الانثى ارتكاب ذلك في حال كان العكس فيها جريمتين على الذكر وقد يغفر له المجتمع ولكن لن يهرب من حساب يوم لاينفع مال ولابنون

  56. ان عدم الوعي والانجراف نحو التقاليد الزائفه وعدم تهدئه النفس وعدم وعي المحتمع هو مايدفع الشخص ل ارتكاب مثل هذه الجرائم

  57. ليس من السهل اتعدي على امراه او انتهاك حقوقها المراه له حقوق وشرف ليس من الطبيعي عدم اتسهيل بحقوق المراه انهو واجب ومن يعتدي على المراه لازم يخذ عقابه والمراه هيه رحيمه وتستحق الحب ولاحترام والتقدير

  58. انتشرت ظاهرة العنف الاسري بسبب نقص الواعي او عدم الايمان القوي ومع الحرب زادت هذي الظاهره والعنف يعتبر انواع كثيرة وباليمن جرائم الشرف اكثر بسبب العادات والتقاليد

  59. إختلاف التركيبة الجسديه بين الذكر ولأنثى لم يكن سوى لأجل صناعة الإنسجام والتوافق بينهما وحتى تستمر الحياة وإلا مافائدة وجود ذكراً من دون أنثى? إن النظرة للأنثى كإنسان ناقص لابد من أن تنتهي فهي شخص كامل لا يختلف عن الذكر

  60. المجتمع ليس غابه وليس من حق أي شخص يطبق القانون أو الشرع ويجب الرجوع الى الجهات ذات العلاق

  61. جريمة كاملة او بالأحرى(مكتملة الأركان) لأنها تقوم على معايير غير منطقية واخلاقية، نابعة من عادات وتقاليد ترسبت في وجدان وعقل المجتمع اليمني وأصبحت نصوص مقدسة وحاكمة لأفعال واقوال وتصرفات الأفراد وكذا المجتمع، هذه نقطة النقطة الثانية ،الجهل كسبب مهم ورئيس فاقم من المشكلة وزاد من حدتها، نقطة أخيرة ربما هي ضعف فاعلية القوانين في محاربة جرائم الشرف، وعدم بسطه لسلطانه في مواجهة جرائم كهذا فاقم المعاناة!

    تتخذ أشكال العنف ضد المرأة صوراً شتى منها الأكراه، والتضييق على الحرية الشخصية، والأقصاء والتهميش لذاتها وقراراتها وحقوقها الذاتية.
    وكذا النظرة التي تشكلت ونمت في وعي المجتمع بأن المرأة كائن ضعيف، مسلوب القرار والأرادة، خاضعة ومنقادة كل الخضوع لسلطان الرجل!

  62. قوة المرأة من قوة المجتمع والعكس ولذلك انا قوية بإرادتي وثقتي بنفسي هي عكازي امام كل الجهلاء وسندي نحو المجد

  63. يمكن للرجل الضرب لان القرآن الكريم يقول يعني الستر اما القتل فهذاا.. شيء لا يحق له

  64. اتمنى أن يطبق القانون بشرع الله جل وعلا، وذالك هو الحل الوحيد،
    لا ان يخترع كل شخص او قبيلة شرعاً من أنفسهم،لاكن إذا عملنا بـ كتاب الله وسنة رسوله صل الله عليه وسلم ذالك هو الخيار الأنسب

  65. لا يجوز استغلا ل الرجل للمرأة والتعبث فيها بحجة القوامة
    لا. شرعا ولا قانونا ولا عرفا
    وعلى من يتسبب بايداء المرأة تلقي الجزاء من الجهات المختصة بشكل عاجل

  66. لا يوجد ما يسمى جريمة شرف الجريمة تبقى جريمة وليس من حق الرجل قتل انته او زوجته او بنته تحت اي مبرر وان ثبت وارتكبت اي شيء فتعود للمحكمه لتحكم في الامر اما قتلها تحت مبرر الشرف غير مقبول شرعاً ولكنها العاهات والتعاقيد المريضة ويجب وضع قوانين تجرم القاتل المراة تحت اي مسمى كان وتضع قوانين تحمي حريتها وكرمتها واختيارتها العفة والشرف ليس بقطعه القماش او برجل او بحصر بين اربعة جدران العفة والشرف تكمن بالراس بالمبادى والقيم المزروعه في الانثى كم من فتاة تخون زوجها وتعمل الفواحش بالخفاء وهم يضنونها شريفه تطيع اومر زوجها وبين اربعة حيطان مسجونه وكم من فتاة درسة في الخارج وحافظت على نفسها وشرفها اذاً القضية بغرس القيم اكثر منها بالحصار والقتل والمراة تتساوى مع الرجل ولا تفرق عنه

  67. موضوع جميل جدا وارجوو من الجميع الاهتمام بهذا المواضيع وان يكون المجتمع مثقف ومتعلم اكثر لان الاعمال الوحشه هذا سببها الجهل وعدم الوعي وضعف الوازع الديني وغياب العداله

  68. وارجوو من الجميع الاهتمام بهذا المواضيع وان يكون المجتمع مثقف ومتعلم اكثر لان الاعمال الوحشه هذا سببها الجهل وعدم الوعي وضعف الوازع الديني وغياب العداله

  69. أرى بأن قتل المراه منتشر مُنذ فترة في اليمن بسبب التشدد الديني الذي تفرضه بعض الجماعات الإسلامية حيث تستقطب معها نزوة القبيلة التي تعمل على تنفيذ هذا الجرم وتعاونه بالكثير من القضايا الإجتماعية

  70. للاسف هذه حقيقه انتشرت لانه يعتبر المراة ليس لها قيمه في المجتمع تراخي القوانين في اليمن يسمح بتزايد هذا النوع من الجرائم، إذ توحي الأحكام المخففة بأنه بإمكان أي رجل أن يقتل ابنته أواخته أو زوجته دون عقوبة

  71. نتمنى أن تكون هناك قوانين رادعة تحرم قتل المرأة أو الاعتداء عليها بأي شكل من الأشكال

  72. الحكومة هي اول عدو للمرأة
    لانها لم تعمل قوانين حماية للمرأة سواء من رجال بيتها او الغرباء .
    اول خصم للمرأة هي الدوله التي اكلت حقها لم تنصفها .
    لو قامت الدوله بنصف المرأة وعمل قوانين جريئة وقويه كان كل انواع العنف توقف ضد المرأة.

  73. مش عارف ليش تكثر جرائم زي كذا في مجتمع مسلم وفيه الكثير من المثقفين🙄💔🤦‍♂️

  74. لن اقول الا كما قال الحبيب المصطفى صلوات ربي وسلامه عليه.. خيرُكم خيرُكم لأهلِه وأنا خيرُكم لأهلي، ما أكرمَ النِّساءَ إلَّا كريمٌ ولا أهانَهنَّ إلا لئيمٌ. · 2 – ما أَكْرَمَ النساءَ إلا كريمٌ ، ولا أهانهن إلا لئيمٌ

  75. هذا الفعل محرم شرعاً، وجريمة يجب أن يحاسب القاتل عليها، وأن لا تكون القرابة أو الشك عذراً مخففا له لأن الأحكام لا تثبت بالشك، فديننا الحنيف قد نص الاحكام بشأن هذه القضية ولم تكن الاحكام مختلفة إذا كانت امرأة أم رجل فكلاهما سواسية في الجزاء والعقاب … فإذا كان الحكم في قضية الزنا وهي أحدى الكبائر فلغير المحصن هناك حد يقام عليهما وإذا كان لمحصن فلابد من أن يكون قائم على الادلة الواضحة وبحسب توابع وأحكام محددة
    أما القتل فهذه جريمة يجب أن يعاقب مرتكبها ولا مبرر لها

    قال الله عز وجل: (وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا) النساء /93

    قال الله تعالى: (مَنْ قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا) المائدة /32.

  76. جريمة مع سبق الاصرار،في الواقع ي سيدي نحن ك عرب ننظر للمرأة و كأنها عار على المجتمع مهما كذبنا على أنفسنا و قلنا لا ، في الجاهلية كان يتم وأد البنات و هنّ صغار حديثي الولادة خشية العار و تنبؤات منهم أن المرأة طالبة للعار و الحظ السيء،ي سيدي منذ حوالي ١٨ عام عشت نفس هذه التجربه ،سأحكي لك قصتي ..
    منذ ١٨ عام امي تزوجت برجل كان زواج مدبر ،قدم لخطبتها و تزوجت و كان في الاسبوع الاول لزواجه يتظاهر بأنه ملاك ،ملاك و لكن بأفكار شيطانيه ،كان يعذب امي و يفرض همجيته عليها و وحشيته ليس ذلك فحسب فأمه أيضاً شاركته بذلك تخضب جسد امي بالجراح و بعد مرور شهرين حملت بي رأت بأنني حبل نجاتها، عندما علم بحملها صعق بالخبر و لكنه تأقلم لانه كان يعتقد أنها تحمل بصبي ، في الشهر السادس قررت والدتي كشف جنس الجنين و والدي كان يقول لها بأنه صبي لأنها لو فتاة سيقتلها لا يريد أن ينجب بنتاً عندما علمت والدتي بأنني فتاة علمت أنه سيقتلني لا محاله سيجبرها أن تجهضني و انا لم يتبقَ لميلادي سواء ثلاث اشهر ، عندما عاد إلى المنزل سألها عن جنس الجنين اكتفت بالصمت فضربها على وجهها و قال لها أخبريني قالت له أنها “بنت” فأنهال عليها بالضرب ضرباً مبرحاً يكاد يقتلها و لكنها كانت تحارب كي لا تقتل صغيرتها، لم يكتفي بذلك بل حاول إحراقها حيه كل ذلك لأجل ماذا لأجل أنها حامل ببنت حامل بنذير شوؤم حامل بباب من ابواب الجحيم ،كنت اليوم سأكون ميته لولا العناية الإلهية بأمي ، انني الان امقت كل الرجال بدون استثناء امقتهم حد الرغبة بالقتل ..
    قضيتي هي قضيه عنف ضد المرأة محاولة قتل في المهد عنف أسري ،
    وجدت نفسي مذنبة بجريمه شرف و انا في المهد حاول التخلص مني بغية غسل العار ، اتعلم ي سيدي ماهو العار هو اب يحاول قتل ابنته فقط لأنها فتاة لم ترتكب اي جرم فقط سوى أن الله اراد لها أن تكون بنت ..
    قل لي بربك م حدث معي و يحدث مع الكثيرين م السبب فيه ..
    سأقول لك أنا نحن بمجتمع عربي متحجر العقليه متلبد التفكير عديم الاحساس متجرد من الانسانيه ، ذلك هو ذنبنا مجتمع جاهلي و هو في القرن الواحد و العشرون..
    أما عن قتل الاب لابنته أو زوجته فهو جريمه لقوله تعالى ( و لا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ).
    ماذا الذي يشجعه فهو :
    ١.مجتمعنا الذي ينظر للمرأة و كأنها عار و نذير النحس.
    ٢.عقلياتهم المتحجرة و طرق تفكيرهم البدائية.
    ٣.عدم التدقيق و التمحيص بأيات الله و بالأحاديث النبويه التي حفظت حقوق المرأة وأعلت من شأنها.
    ٤.بعدهم كل البعد عن دين الله عز وجل.
    ٤.انقيادهم كقطيع من البهائم نحو طواغيت الظلم .

    و قصتي هي شكل من أشكال العنف ضد المرأة ..
    كيف يتم مناهضته:
    ١.حماية المرأة من اي شكل من أشكال العنف الأسري و غيره
    ٢.تفعيل دور جمعيات حماية المراة .
    ٣.اصدار قوانين صارمه بحق اي شخص يعنف المرأة أو يتعرض لها بعض النظر عن انتمائه السياسي أو مستواه التعليمي أو المادي و تنفيذها على أرض الواقع ليس مجرد قوانين تضاف الى كتاب الدستور اليمني فقط.
    ٤.منع زواج النساء دون موافقتهن و الحرص كل الحرص من قبل القاضي أو الشيخ بسماع الموافقه من الفتاة بنفسها .
    ٥. حملات توعوية للشعب كافة و تثقيفهم بأهميه دور المرأة بالمجتمع و إيصال المعلومه لهم بأنها ليست مجرد جسد او رقم مضاف الى دفتر العائلة.
    ٦.تفعيل دور المرأة بالمجتمع حتى لا يعتقد البعض أنها دون فائدة ..
    و أخيراً..
    اتمنى منك سيدي القارئ بضرورة التصرف حيال م يحدث معنا نحن معشر النساء ..
    #انقذوا_النساء
    #استوصوا_بالنساء_خير

  77. جرائم الشرف أو القتل بدعوى الشرف هي جريمة قتل يرتكبها غالبًا أحد الأعضاء الذكور في أسرة ما أو قريب ذكر لذات الأسرة بحق أنثى أو مجموعة إناث في ذات الأسرة.[1][2][3] حيث يقدم الجاني على القتل لأسباب في الغالب الأعم تكون ظنّية تتعلق بشكوك حول ارتكاب الأنثى (المرأة أو البنت إلخ) فعلا مُخلَّا بالأخلاق بنظر الجاني، ويزعم مرتكبو مثل هذه الجرائم أن جريمتهم حصلت من أجل ا”الحفاظ على شرف العائلة”، أو ما يوصف في أوساط قبلية بعملية “غسل العار”.ولم يأتي الإسلام بشيء اسمه جريمة الشرفات ان يجد رجل آخر مع زوجته في فراشه وجاء الإسلام بحد لهذه الأشياء *حد الزنى* اما ما يسمى تطهير شرف فهي جريمةويجب ان يعاقب عليه القانون..

  78. انتشرت جرائم العنف ضد المرأة بشكل كبير ولحوض امام اعيون الناس دون وجود اي حلول لهذه المشكلات
    واعتقد ان السبب وراءذالك هي العادات والنقاليد القبلية
    وايضاً عدم وجود قوانين ومنضمات تساند المرأة وحقوقها

  79. جريمة وشرف بنفس الوقت جريمة على الانثى وشرف للرجل.. في حال اثبت على الانثى ارتكاب ذلك في حال كان العكس فيها جريمتين على الذكر وقد يغفر له المجتمع ولكن لن يهرب من حساب يوم لاينفع مال ولابنون

  80. جريمة وشرف بنفس الوقت جريمة على الانثى وشرف للرجل.. في حال اثبت على الانثى ارتكاب ذلك في حال كان العكس فيها جريمتين على الذكر وقد يغفر له المجتمع ولكن لن يهرب من حساب يوم لاينفع مال ولابنون

  81. جريمة في كلتا الحالتين سواء كانت المرأة مذنبة او لم تكن ، لانه لا يوجد مبرر للقتل في ظل وجود قانون لكل جريمة ، فاذا كانت هي مذنبة فهناك احكام تطبق عليها .. اما بالنسبة للعوامل المؤثرة فيندرج تحتها العادات، التقاليد، المجتمع، قلة الوعي والثقافة ، وعدم تطبيق القوانين وغيرها الكثير ..
    اما اشكال العنف ضد المرأة صورها كثيرة ومنها العنف الجسدي، النفسي، المجتمعي والاسري وغيرها الكثير ..
    ويمكن محاربتها او معالجتها بالتوعية وسن القوانين الرادعه لمنع تعنيف المرأة.

  82. اذا غابة الدولة، حضرت دولة الغاب.
    الدولة المدنية دولة النظام والقانون هي الحاميه لكل أفراد المجتمع.

  83. قتل الرجل لزوجته او ابنته او حتى اخته تعتبر جريمه ….العوامل عده اضن اهمها الجهل وقلة الايمان عندما يكون الرجل جاهل بدون تعليم يتصرف بهمجيه اكثر واذا قل الايمان بحيث لايعرف ان القتل محرم لان لايزهق النفس الا الله وقد ورد في كتابه اذا اثبت بان الفتاه زنت يقام عليها الحد بما جاء في كتاب الله فلا يحق له هو ان يقتل ..وايضا لاننسى العادات والتقاليد تلعب دورا كبير ايضا

  84. جريمة يجب النظر الى مثل هذه الجرائم لكي لاتتكرر يوجد قانون واحكام وتشريعات اسلاميه كثيرة للحكم بهاء

  85. العنف ضد المراه موجود واكثر من موجود في اليمن وهيا اكثر دوله من الدول العربيه يعانو من العنف ضد المراه وانا اولهم

  86. جريمة، جل من لايخطئ
    ولا تقل انهم رجال بل مسترجلون
    كثرت جرائم الذكور تجاه الاناث فأزدادوا البقية عنفا وشراسة وماتت قلوبهم فقتلوا وضربوا واحرقوا وشوهوا بناتهم وزوجاتهم ، تحت مبرر شرف

  87. لايوجد اي جريمة تعملها المراة واجبه ان تقتل آلمراة الااذا كان دفاع عن النفس

  88. الزنى في الشرع يستوجب الرجم حتى الموت للمتزوجه برأيي لا تعتبر جريمه لان يستحق افراد الاسره من أب او أخ ان تجلب البنت لهم العار والفضيحه و كل المجتمع يراهم بازدراء بقية حياتهم

  89. على الناس الرجوع ألى الله وتعلم الدين الأسلامي والثبات على الشريعه الأسلاميه أذا أرادو العيش بسلام قد وضع لنا الله دستور قرأن كريم لنعيش. به بسلام فلا تنتظر غيرك. أطلبو العلم عند أهله تعلموا لتفوزوا غدا 772484388واتس

  90. تسعة وتسعين بنت ما تجيب العار وبنت واحده تجيب العار
    وتسعه وتسعين ولد يجيب العار و ولد ما يجيب العار

    و أيضا فرق بين بين حمايه الشرف وبين الحيوانيه الحاصله في مجتمعنا بحجه حمايته
    مثال إذا كان أمثال رهف القانون فذا النوع يفرم لأنه يدخل في حكم حمايه الشرف احد الجامعات الخمس الذي اتأ الدين لحمايته

    اما أمراض المجتمع العربي الي كل يوم معهم عذر للقتل (كلمت احد، جسمها ما خرج دم معناه زنت ليس لانه خلقت جسدها هكذا أو لأنها ما اندعست لزوج أو لأنها غلطت بدل ما تتعلم وتتربى زي اي بني آدم فتقتل)

  91. لايجب لا رب المرأة ان ومن المنكر ان يقتل من هي (عارة) لكي يطهر نفسة وعارة فا ذالك من الجهل والغجرية التي كانت على سياق الجاهلية في الازل القديم عندما كانو يدفنون المرأة وهي على قيد الحياة فا المرأة لها حقوق مثل حقوق الرجل وهي النصف له لها رغبات مثل رغبات الرجل وعليه إتمام رغباتها التي هي على عاتقة با اي شكل كانت لانها المسؤل عنها والمكفل بها …
    ولكن يجب على المرأة المحافظة على نفسها من الذئاب التي هي من الرجال الذي ينهش من فريستة حتى يشبع ثم يتركها وتكون جيفة …
    فعليها ان تصون نفسها ولا تذهب بنفسها إلى النهلكة والحرام ….هذا بالنسبة لنا كا مسلمين

  92. لايجب لا رب المرأة ان ومن المنكر ان يقتل من هي (عارة) لكي يطهر نفسة وعارة فا ذالك من الجهل والغجرية التي كانت على سياق الجاهلية في الازل القديم عندما كانو يدفنون المرأة وهي على قيد الحياة فا المرأة لها حقوق مثل حقوق الرجل وهي النصف له لها رغبات مثل رغبات الرجل وعليه إتمام رغباتها التي هي على عاتقة با اي شكل كانت لانها المسؤل عنها والمكفل بها …
    ولكن يجب على المرأة المحافظة على نفسها من الذئاب التي هي من الرجال الذي ينهش من فريستة حتى يشبع ثم يتركها وتكون جيفة …
    فعليها ان تصون نفسها ولا تذهب بنفسها إلى النهلكة والحرام ….هذا بالنسبة لنا كا مسلمين

  93. اهم عامل لجعل الاب او الاخ يقوم بمثل هاذا العمل يكون تحت اسم(القبيله) يعني عار على وعلى قبيلتي انها تعيش ويشمتو الناس فيه واسرته فيكون مضطراً لقتلها لتبييض وجهه امام الناس ولانه لاتوجد حكومه تقوم بقمع هولا الناس …لكن لتفادي مثل هاذي الاخطاء من النساء والبنات على الامهات والابناء ان يقومو بتربيه بناتهم بالشكل الصحيح والتركيب على من هم صديقاتها وكيف هي تربيتهم…
    اما اشكال العنف كثيره ومنوعه منها الضرب بعنف واحيانا تصل الى ترجه الحرق بسبب همجيه الرجال وسذاجتهم وعدم تقدير زواجتهم

  94. كل قتل هو جرم لاسيما قتل الأضعف منك تحت سلطة العار المقرفة، حين نعود للأحكام الشرعية فنحن نرى بأن الأحكام تنطبق على الجنسين ولا تفضيل فيه لجنس دون آخر كما لم ترد في نصوص الشرع أي أحكام تعطي حق القتل بحجة العار فمن ابتدع مثل هذه الأمور!!

  95. القتل جريمة ولا يحق لأي شخص ازهاق روح دون اي حق او دفاع ويجب وضع عقوبات شديدة وقاسية ويتم تطبيقها على مجرم تعزيرًا وذلك لتحقيق اغراض العقوبة من ردع وزجر

  96. جريمة وشرف بنفس الوقت جريمة على الانثى

    جريمه وشرف للرجل.. في حال اثبت على الانثى ارتكاب ذلك في حال كان العكس فيها جريمتين على الذكر وقد يغفر له المجتمع ولكن لن يهرب من حساب يوم لاينفع مال ولابنون

  97. مايسمى القتل من اجل الشرف هو ظلم واعتداء ويعتبر جريمة من ابشع الجرائم التي يقوم بها الشخص في حق نفسه وحق دينة وحق اهله وحق انسانيته كونة قد قام بقتل احد افراد اسرتة ويعتبر هذه الفعل البشع من الافعال المنافية لتعاليم ديننا الاسلامي والمخالفة لشرع الله ولا يوجد في ديننا الاسلامي شي اسمه غسل العار ، فقد وضع الله سبحانه وتعالى حدود وعقوبات واضحه لكل ذنب قد يرتكبة الانسان ذكرا كان ام انثى.
    ولكن للاسف في مجتمعاتنا العربيه بسبب الجهل وبسبب التقاليد المنافية في اغلبها لديينا الحنفيف يحدث ان يقتل الرجل من لا يستحق القتل وهي البكر التي حتى وان وصل بها الحال الى ان تزني فلا يحق شرعا قتلها وحكمها في الشرع الجلد مائة جلده والنفي سنه وليس القتل لقول نبينا محمد صلى الله عليه وسلم (( البكر بالبكر جلد مائة جلده والنفي عام )) ومن قتلها فقد قتل نفسا مؤمنة حرم الله قتلها وشدد العقوبة على من قام بمثل هذه الفعل.
    بل حتى قتل المحصن لا يحق لاي شخص القيام به سوى ولاة الامر وبعد تحقق عدة شروط منها وجود اربعة شهداء او اقرارها المراه على نفسها بالزنى.
    ومن وجهة نظري فا غياب الوعي الديني والتقاليد القبليه وغياب القوانين الصارمه والرادعة لمثل هذه الافعال تعتبر هي الاسباب الرئيسية المشجعة للرجال في وطننا العربي للقيام بمثل هذه الافعال والسبب في ازدياد ضحاياها من نساءنا وانتشار الظلم والعنف تجاة المرأة اليمنية حتى نكاد ان نصل الى مرحلة لايوجد فيه بيت يمني الا وفيه فتاه تعاتي من الظلم والتعنيف بمثل انواعه واشكاله سوى عنف جسدي او عنف نفسي او عنف لفظي او عنف جنسي او عنف عاطفي او حتى عنف مالي.
    ومن اهم الاشياء التي يجب القيام بها لمناهضة العنف ضد المراة هي :
    – فرض حماية قانونية لحقوق المرأة من خلال سن القوانين والتشريعات والعقوبات الرادعة لمرتكبين مثل هذه الافعال .
    – عدم رعاية التمييز العنصري المبني على النوع الجنسي
    – عمل حملات توعوعية بهدف القضاء على العادات والتقاليد المشجعة للعنف ضد المرأة وتغيير الثقافة المجتمعية ونشر الوعي بين افراد المجتمع وبيان مخاطر هذه العادات والتقاليد التي تظلم المرأة وتحرمها من حقوقها
    – تمكين المراة وتدريبها ودعم قدرتها على كسب المال.
    – المسارعة في الابلاغ عن اي شكل من اشكال العنف ضد المرأة عند التعرض له او حتى عند مشاهدته له.

  98. من تعنفت من قبل الزوج فلتغرز في تربيت االدكور ان يحترم ويقدس المراة فلولا المراة لا سلاله لك مهما زرعت لنا تحصد لانك لما تسقي ولم ترعي فلارض مثل المراة

  99. غياب الوازع الديني وسلطه الدوله وحكم الاعدادات القبليه هي السبب في انتشار العنف ضد المرأه

  100. تطبيق الأحكام الشرعية سيحمي المرأه من اي عنف ضدها او يعاقبها على اي جرم اقترفتة ، لا شي افضل من احكام الدين الإسلامي حيث يعد بنفس الوقت حامي للمرأه ورادعها.

  101. في الحقيقة ليس هناك ما يسمى بقضايا شرف المرأة،ولايجوز لاي احد كان من كان ان يقتل اخته او زوجته دون أي مبرر الا بوجود القضاء

  102. جريمة

    لا يحق لشخص ان يعاقب شخص من رأسة من دون أن يضع قانون في الوسط

    ف تكثر هاذه الأشياء في اليمن بسبب غياب القانون والعقاب من الدولة

  103. جريمة

    لا يحق لشخص ان يعاقب شخص من رأسة من دون أن يضع قانون في الوسط

    ف تكثر هاذه الأشياء في اليمن بسبب غياب القانون والعقاب من الدولة

  104. شكراً منصتي 30 على الجهود التي تبذلوها في رفع مستوى الفكر والثقافة … وتوعية الناس من اشياء يحسبونها هينة .. وهي والله عظيمة .

  105. أتمنى أن يطبق حديث رسولنا الكريم رفقا بالقوارير .. المعامله الطيبه الدلال الحب الاحتواء من قبل العائله تعليمها لكي لاتضطر للحاجه لاحد لان الزمن ضمين بقلب موازينه التي نعيشها..
    وليس أن تتحول العائله لوحش تكرس كل قوتها للقضاء على ابنتهم تحت أي مسمى..

  106. الجريمه في وطننا اصبحت مثل العاده كل يوم نشاهد جريمه جديده ولا يوجد قانون ضد هذه الجرايم والانثى تضل انثى وشرفها عائد بكلا الحالتين علا الرجل لان لايوجد قانون يحميها وخصوصا باليمن ليس لها اي حقوق

  107. في الحقيقة انتشرت هذه الأعمال الوحشية في المجتمعات العربية بشكل فضيع ومن وجهة نظري هناك عدة أسباب لانتشار هذه الأعمال الإجرامية بحق المرأة
    1- عدم وجود قانون يحمي المرأة ويحفظ كرامتها ويعاقب كل من يحاول المساس باحياتها أو كرامتها باعتبارها بشر له حقوق كما عليه وجبات
    1- تربيت الأسرة للذكور والإناث وتميز الذكور وجعلهم الجهة الاقوى والمسيطرة منذو الصغر
    3- المنهج التعليمي المحشو با الفكر الاهرابي الذي جعل من المرأة عبارة عن جارية ليس لها أي كرمة أو قيمة
    4-العادات والتقاليد النتنه التي عملت على تقيد المرأة بدون قيود هي او الالأسباب واهمها

  108. أسباب لانتشار هذه الأعمال الإجرامية بحق المرأة عدم وجود قانون يحمي المرأة
    ولازم يكون في قانون لحماية المرأة
    في أليمن

  109. قتل الرجل للمراة لاي سبب كان تعتبر جريمه ولا يحق لاي شخص قتل اخته بعذر الشرف ولا يحق له اخذ العداله بيدة هناك دولةهناك قانون هومن يقرر ومن يعاقب اما بعذر الشرف فهذا تخلف في مجتمعنا ولازلنا الۑ الان نعاني من هذة الظاهرة اللعينه التي دنست مجتمعنا

  110. نتمنى ان يتم وضع حد رادع لمثل هكذا قضايا والجهات المسؤله من يجب ان تقرر المناسب

  111. بالتأكيد جريمة

    لأن التصرف الفردي العنيف الذي يعتمد على الرأي المتجرد من الشرع والقانون
    لن يجلب إلا المزيد من الجرائم اللاإنسانية

    والعامل الأكبر في حدوث مثل هذه الظاهرة هي العادات القبلية والتصرفات الفردية دون الرجوع الى تعاليم الدين الإسلامي وأحكامه والقانون اليمني

    من أشكال العنف غير المباشر
    حرمان البنت أو المرأة من حقوقها التعليمية والمالية وتكثر هذه التصرفات في الريف وخصوصاً الأرياف القبلية

    وأما العنف المباشر
    ما يحدث من التعامل غير الإنسان من بعض الأزواج تجاه زوجاتهم من ضرب وتوبيخ وشتم بل يصل أحياناً إلى التعذيب

    إن حل هذه المشكلة يكمن في الإلتزام الحقيقي بتعاليم الدين الإسلامي حيث قال الله تعالى (( ولهن مثل الذي عليهن ))
    وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (( إنما النساء شقائق الرجال ))
    وتطبيق القانون وتجنب التصرفات الفردية

  112. مهمت كانت الجريمة شرف او غيرها هناك قوانين هي تعاقب وهي تحكم يوجد قوانين دينية لابد من اتباعها وهناك رجال قانون هم من ينفذون الاحكام

  113. انتشر العنف كثير لنساء بسبب قلة قلة وعي بعض رجال لهذا نرجو بنشر توعيات تتكلم عن الحد من العنف وكيف نتخص منه

  114. انتشارهذه الجرائم الوحشية في اليمن وفي الوطن العربي تعد مشكلة اجتماعية
    يجب علئ الدوله الاهتمام بمثل هذه القضياء ووضع القوانين الرادعه التي تحد من مثل هذه الجرائم

  115. العنف ومشكلات قتل النساء وغيرها يعد جريمه انسانيه واخلاقيه ودينيه وانتشارهذه الجرائم الوحشية في اليمن وفي الوطن العربي تعد مشكلة اجتماعية
    يجب علئ الدوله الاهتمام بمثل هذه القضياء ووضع القوانين الرادعه التي تحد من مثل هذه الجرائم

  116. العمل في هذا الجانب خطوة إيجابية سوف تساعد في الحفاظ على النسيج الاجتماعي وتوعية المجتمعات بثقافة تحد من مثل هذه السلوكيات.

  117. كثير من الناس ينظرون للمرأة بدونية وانها عبد مملوك فهي بالنسبة لهم اداة تفريخ فهذا الشيء أدى الى زيادة في جرائم العنف و القتل بحجة الشرف.
    اول علاج هو التعليــم، تعليم المرأة مكانتها واهمية دورها في المجتمع وماعليها من واجبات، تعليم الرجل مكانة المرأة واهميتها واحترام كرامتها، بالإضافة الى تعليمهم الدين الاسلامي الصحيح دين الرحمة لأن اللي نشوفه في زمننا لا يمثل الإسلام ولو بذرة.
    طبعًا من طرق علاج هذه المشكلة هو وضع عقوبات رادعة لكل من سولت له نفسه وقتل روحًا طاهرة بداعي الشرف.
    نسأل الله السلام والهداية للجميع

  118. للاسف مجتمعنا اليمني يعرف العيب قبل الحرام ويتمسك بتقاليد وعادات موروثة وخاطئة …المرأة ليست عار ولا نقطة ضعف بالعكس المرأة شريكة الرجل ونصف المجتمع واهم عامل اساسي لاستمرار الحياة …ومن يقوم بقتل زوجته او ابنته فهو جاهل متخلف وخارج عن تعاليم ديننا الحنيف …

  119. نعم جريمة
    الرجل في المجتمع اليمني يمتلك كافة الصلاحيات للتحكم بمصير الإناث وفي كل مايتعلق بحياتهن فالمرأة مسلوبة الحرية ومحط للشكوك والظنون السيئة

  120. مايقتل العار الى الدم اختي
    مافي حاجة اسمه جريمة
    عندنا عادات وتقاليد المرأة او زوجة تكون في البيت والبنت كذلك لاتخرج الى بامحرم ام الان باسم التطور ضاعيت معضم شابات الى مارحم الله هاذا تعليقي وشكراََ ونشالله اربح الجهاز شاومي

  121. أن السبب الرئيس في انتشار جر ائم الشرف هو عدم وجود عقوبة رادعة للمجرمين الذين يرتكبون جرائمهم بداعي ما يسمى الشرف،
    أن الشريعة الإسلامية لم تمنح مرتكبي تلك الجر ائم أعذا ارً للقتل، بل إن حل هذه الجريمة يكمن في تطبق أحكام الشريعة الإسلامية وخاصة أحكام القتل، والزنا، واللعان، الواردة في الكتاب والسنة، كما تم التوصل إلى أن القرارات العشوائية والغير مدروسة تؤدي إلى إحداث نتائج عكسية أو إلى حلول جزئية ومؤقتة للمشكلات
    القانونية.
    وهنا مجموعة من التوصيات والتي من أهمها ضرورة الإسراع في إصدار قانون عقوبات موحد يطبق على كافة فئات الشعب وجميع أرجاء الوطن ومتوافق وأحكام الشريعة الإسلامية، ضرورة تكاثف كافة الجهود للعمل على نشر الوعي الديني بين فئات المجتمع لبيان خطورة هذه الجريمة على الفرد والمجتمع، والتأكيد على
    أن الشريعة الإسلامية عملت على الحد من انتشار جرائم الشرف بكافة الوسائل سواء الوقائية أو العقابية.

  122. والله انكم فاضيين بلا مهره
    البلاد بستين الف ازمه وانتوا تتكلموا على مواضيع تافهه

  123. بالطبع تعتبر من أبشع الجرائم المُرتكبة في المجتمع.فلا غُسِل الشرف ولاارتاح الضمير من خلال انهاء الحياة.

    ممجتمعنا اليمني مجتمع متحفظ وهذا الأمر بالطبع نرفع رؤوسنا عاليا عليه..لكن بعض الذكور يفقد السيطرة على نفسه ويلجأ الى طرق بشعة بدون تفكير ممعن للمشكله وبجهل أن طريقة معالجته المزعومه للموضوع ماهي الا طريقة لتفاقم المشكلة وت9ويل جريمة واحد لعدة جرائم بشعة.

    ماهذا الا نموذج واحد ممكن تصنيفه ضمن نماذج ممارسة العنف ضد المرأة في مجتمعنااليمني..وهناك الكثير منها قد لا يؤخذ بعين الاعتبار او قد لايدرك الكثير بأنه نوع من انواع العنف المرتكب بحق المرأة
    مثل
    سلب حق التعليم من الكثير من الفتيات

    الضغط على المرأة في العمل وكسب المال في عمر مبكر .

    سلب حقها في العمل بعد سنوات طويله من الجد والاجتهاد من قبل بعض الآباء,الاخوة أو الازواج..

    وغيرهاالكثير من الطرق التي تصنف ضمن العنف المرتكب في حق المرأة.

  124. لا يحق للرجل أي يقتل المرأه حتى وان زنت او تم اغتصابها لأن لو رجعنا للدين با نلاقي ان الي حصل لها كان ابتلاء للأب اي بمعنى أن الأب كان عليه ذنوب و ربك ابتلاه بذا الشيئ و الأخ برضه قد ربما يكون منحرف و الي حصل لأخته يكون قضاء وزي محنا عارفين كما تدين تدان

  125. الى كل امراءة تظن انها ضعيفة ولاتستطيع الدفاع عن حقوقها كاامراءة في مجتمع ذكوري متعنف
    الى كل امراءة جعلها الرجل تابعه له ومجرد اداة لتلبية رغباته مالم سوف تنهان
    الى كل امراءة معنفة تتحمل الضرب والاهانات من اجل اطفالها
    الى كل امراءة سلبها الرجل حريتها وحقوقها وجعلها بلا راي ولاقرار

    عزيزتي الانثى اذا واجهتي اي نوع من انواع العنف وسلب الحريات تمرررردي وقفي ضد اي رجل جاهل متخلف قفي في وجهه وفي وجه المجتمع اسمعي صوتك الى العالم
    انتي لستي عورة انتي لستي مجرد شرف
    كوني قوية دافعي عن حقوقك دافعي عن حريتك قفي شامخة وانهضي مسرعة ف العالم ب انتظارك والخيارات متاحة امامك
    دعي من يفكر بك ك جسد وعورة يعيش في تخلفه وعقله الذي لايصنف تحت اي مسمى سوى عقل عاقر

    Samah al nono

  126. في الشريعه وفي القانون لا يجوز قتل اي شخص الا بحق

    وهذا لا يصح. وتعتبر جريمه قتل المرأة لهذا السبب

    الله امر بستر وليس ب الفضح

  127. في الواقع انتشرت الجرائم بشكل لم يتصور من قبل فاليوم الاخ يقتل اخاه والابن يقتل اباه وهاذه من ابشع الجرائم حين تقوم بقل اخيك او ابيك او اي احد كان فوالله انها لكارثه حينما الزوجه تقوم بقل زوجها او العكس وقد حصلت جرائم ومن ابرزها الزوج اللذي اراد ان يقتل زوجته بسكب الاسيت على جسمها. هاذه احد الجرائم ولم اكتفي بذكر مايحدث من ابشع الجرائم.ولاكن قد ربما اكتفي بذكر هاذه الجريمه والجميع يعرف عن الكثير من الجرائم اللتي تحصل

  128. إن ما يقوم به البعض من أبناء اليمن وخصوصاً من يعيشون على عادات وتقاليد القبيلة ويقومون بقتل الفتاة لغسل العار إذا ثبت عليها ارتكابها الجرم المشهود يأتي من قلة الوازع الديني لديهم والاحتكام لقوانين وتقاليد وعادات القبيلة وهو أمر مرفوض تماماً في القانون اليمني وهو يجرم مثل هذه الأفعال الشنيعة ويأتي ذلك أيضا بسبب قلة الوعي وانتشار الجهل بين شريحة كبيرة من أبناء المناطق القبلية وخصوصا في شمال اليمن ولذلك أوجدت الدولة قانون يحمي المرأة ويضع لها مكانتها بين أوساط المجتمع وهو ما يقره الدين الإسلامي ويشدد على حقوق المرأة وتكريمها في حقها في الحياة ولكن العصبية القبلية تغلب أحيانا ولذلك يتوجب علينا جميعاً الوقوف صفاً واحدا في نبذ مثل هذه الأفعال والجرائم التي تجد مسوغاً لها تحت ذريعة الشرف ويجب معالجة مثل هذه الأمور بعقلانية وأسلوب حضاري راقي وهو ما نأمله من المنظمات التي تحمي حقوق الإنسان والمرأة وضرورة التوعية المجتمعية لمناهضة هذه الظاهرة التي أصبحت تفتك بكثير من الأسر في مجتمعنا اليمني

  129. جريمة
    لانه لا يوجد في ديننا قتل المرأة حتى وان كانت زانية الا بأقامة الحد الذي ذكر في القران
    العوامل
    1 الجهل الجهل يلعب دور اساسيا في مثل هذي الاموور
    2 وعدم وجود قانون يحمي المراة
    3 العادات والتقاليد الخرافية التي قيدت المرأة وجعلتها هامشة

  130. جريمة انسانية ويعاقب عليها القانوون وحرمة الشرع
    العوامل 1: الجهل فالجهل يلعب دور في انتشار مثل هذة الجرائم
    2: عدم وجزد دوله وقانون يحمي المرأة ويحفظ كرامتها
    3: العادات والتقاليد الجاهلية التي مازالوا متمسكين فيها والعادات عملت على تقيد المرأة وتركيعها

  131. القتل بجميع أشكاله لا يوجد له مبرر مهما كان السبب، وان كان حكم شرعي فلا يتم تطبيقه الا من قبل الدولة والقضاة وليس من عوام الناس.

    في ما يخص موضوع غسل العار، فالعار يكون على الرجل والمرأة لحدا سواء، ويوم الحساب لا يوجد عقاب شديد لانك من جنس النساء أو عقاب خفيف لانك من جنس الرجال، فالعقاب والحساب يوم القيامة لا ينظر لجنسك أو لونك أو عرقك أو اي شكل من أشكال التمييز، كل مافي الامر ان كان عملك صالح أجرت به ، وان كنت من أصحاب السيئات حوسبت على سيئاتك. هذا وهو رب العالمين من يحاسب ، فكيف نحن كبشر نحدد العار فقط منطوي على المرأة وتحكم عليها بالقتل بينما الرجل لا، كل ما في الأمر أن هذا جهل جهل كبير جدا وظاهرة سيئة، فلو اتينا من جانب الدين، فالإسلام شرعا وضع حدين للزاني كان رجل أو أمرأة، إن كانا غير محصنين، الجلد ثمانين جلدة وبوجود ٤ شهود كبينة، والرجم حتى الموت إن كانا محصنين، فإن كانت احكام الدولة تماشي هذا الحدود فهي المخوله بذلك، وليس لأحد اخر أن يقوم بهذا العقاب ولا حتى الأهل …

  132. جريمة
    ولكن قد مات محمدا ومات عمر وعلي وعاد زمن الجاهله ما قبل الإسلام لم يتوصوا بنا خيرا ولله المشتكى
    متاعهم الدنيا لقد نسوا أو تناسوا بأن الظلم ظلمات يوم القيمة وان كل راعي ويسأل على رعيته وأنه سيسقط من ذات الكأس وان كان ليس بالدنيا ففي الآخرة يوم لا ظل إلا ظل الله والله لا يظلم أحد
    ومن ظن بأنه قوي اليوم فالله أقوى وكل ذلك بإذنه

  133. انا اراء ان العنف ضد المرأه في اليمن غير منطقي ونحن نتمنى معالجته فالمراه لها حقوق مثل الرجل ولها قضايا واحكام شرعها الله في محكم كتابه .. لهن مالهن وعليهن ماعليهن

  134. عمل توعيه مجتمعيه في المساجد عبر خطب في المساجد والمدارس وزرع فيهم الثقه والوازع الديني

  135. ننصح بل الاهتمام بتعليم ورقيه وتطويره. وخاصه في المناطق الريفيه والنائيه

  136. بين قوسين كما يقال. الاهتمام بل العمليه التعليميه يعد ركيزه اساسيه لنبذ العادات والتقاليد المخالفه دينا وشرعا. وعرفا. وخصوصا تعليم الفتاه الريفيه.

  137. كل الجرائم التي تحصل سببها الجهل وعدم وجود توعية دينية وثقافية هي مخالفة للفطرة البشرية

  138. حاولوا تجيبوا قضايا واقعية أكثر والاسباب الي جبتوها للقتل بداعي الشرف ماهي إلا من وحي خيالكم أو خيال المؤلف🥴

  139. حاولوا تجيبوا قضايا واقعية أكثر والاسباب الي جبتوها للقتل بداعي الشرف ماهي إلا من وحي خيالكم أو خيال المؤلف🥴

  140. قتل الانسان بغير حق جرم كبير مهما كانت المبررات والاسباب بغير الرجوع للقضاء لايحق لنا ابدا الاعتدا على المراه ولذلك وجب على الدول اصدار القوانين التي تحافظ على المراه من اهدار دمها طبقاً للشريعه الاسلاميه

  141. القتل حرام في الشرع والقانون وكل القضايا لها حلول اخرى غير القتل وكما قال سيدنا الحبيب لاتغضب لان الغضب يخليك تعمل اي شي في وقت المشكلة اي كانت

  142. القتل جريمة بحد ذاتها ولايجوز تنفيذها تحت اي مبرر او حتى بجريمة مشهودة من قبل اي شخص فهناك جهات مختصة تنفذ بحكم شرعي وكل جريمة لها حكم ولها قانون ….

  143. سبب انتشار الجرائم عدم وضع قوانين صارمة وعدم تنفيذها ولازم ولابد من غرامات للحد من انتشار الجرائم
    ولابد من التوعية الدينية والإنسانية ونشر المحبه والمساواة ..

  144. أولا القتل جريمة المشكله في العادات والتقاليد التي تؤيد والمشكلة انه الناس تبرر خصوصا الرجال والسبب المجتمع اليمني يؤيد الفكرة هذه وبقوة وبدون محاسبة ويقولو على أنفسهم مسلمين الاسلام برئ منهم ومن مما يظنون الاسلام أعطى احكام واضحه لكل جريمة اللي يقهر انه تروح فيها أطفال وتحت مسمى الشرف يقتل بنته واحيانا يكون حتى مافي دليل جريمة اصباح وغيرها من البنات المظلومات والى الان ما في أي محكامة لقضاياهم اتمنى من المجتمع اليمني كما يدعي الاسلام ان يرجع للاسلام فعلا مثل ماليزيا واندوسيا وقتل النفس التي حرم حرام حرام حرام

  145. جريمه
    والعوامل التي تؤثر سلبا على الرجل اهم عامل هو عدم الخوف من الله والفقر الفادح في البلاد الذي يجعل المرء يفعل اشياء لا يمكن تصورها

  146. جريمه انسانيه
    أما العوامل التي تؤثر سلبا على الرجل اهم عامل هو عدم الخوف من الله والفقر الفادح في البلاد الذي يجعل المرء يفعل اشياء لا يمكن تصورها
    القتل جريمة بحد ذاتها ولايجوز تنفيذها تحت اي مبرر او حتى بجريمة مشهودة من قبل اي شخص فهناك جهات مختصة تنفذ بحكم شرعي وكل جريمة لها حكم
    ومن العنف ضد المرأة التحرر من العادات والتقاليد السيئه مثل عدم التعلم والسفر

  147. جريمه انسانيه
    ومن العوامل التي تؤثر سلبا على الرجل اهم عامل هو عدم الخوف من الله والفقر الفادح في البلاد الذي يجعل المرء يفعل اشياء لا يمكن تصورها
    القتل جريمة بحد ذاتها ولايجوز تنفيذها تحت اي مبرر او حتى بجريمة مشهودة من قبل اي شخص فهناك جهات مختصة تنفذ بحكم شرعي وكل جريمة لها حكم

  148. والله منصتي ثلاثين منصه توعي الناس بكل شي
    نشكر جهودكم المبذوله وزادكم الله من فضله …. تحياتي

  149. هذه جريمه يجب ان يعاقب عليها اهل القانون .. ويفترض ان تقوم المنظمات على عمل برامج توعيه بشكل مستمر حول هذا الجانب . سواء مسلسلات . او برامج اذاعيه . وجلسات توعيه في الارياف بالاخص ..

  150. مهما كانت الأسباب قتل الرجل لزوجته أو أبنته يعتبر محرم في القرآن والسنة فالإسلام دين تسامح ورحمه

  151. جريمة لأنه لو كان ستر حرمته له أجر أكثر من يقتلها فهذا المجتمع فالوقت الحالي يعيش بصراع مع نفسه وليس مع الآخرين وما نقول الا انا لله وانا اليه راجعون ولا حولا ولا قوة الا بالله.
    انشالله أن تكون الجائزه من نصيبي.

  152. أولاً انتشرت هذه الحادثة في الاوان الاخيرة بشكل كبير كثير من الاباء قاموا بقتل نفس بريئة تحت مبرر الشرف دون الاستماع واعطاء فرصة لأبنتة أو أختة عند أختطاف المرأة فليس لها ذنب لأن الأمر ليس بيدها وخارج عن إرادتها كذلك عند إبتزاز المرأة لانه لم يكن بوسعها شيء السبب لأنتشار هذه الجرائم الشنيعة :
    عدم أعطاء حقوق المرأة في الأمان والمشاركة بنصف أدوار المجتمع وتلبيسها التهم دون الجناء ع المجرم
    عدم الارتقاب بكل الاماكن الخالية يجب أن توجد نقاط للتفتيش وكاميرا مراقبة
    أعفاء بعض المتهمين لسبب معين… وهذا مما يزيد ظهور هذه الشانعة
    عدم تفهم الاسر هذا يكون أكبر حاجز ومؤدي لقتل البنات دون حق عزيزي الأب أو الأخ (ولي الأمر)عند عدم تفهمك لما تمر به أبنتك أن هذا قد يؤثر في مستقبلها وحياتها وقد تتعرض لمشكلة فادحة وبسبب الضغط قد تصل لمرحلة تنعدم الحلول يجب عليك كولي أمر تفهم الحدث بفطنة والتأني في أقتناء الحل خطوة بخطوة لاتجعل المرأة هي السبب في كل شيء ليس لها ذنب فيه

  153. هل قتل الرجل لزوجته او ابنته تحت مبرر غسل العار هي جريمة او شرف؟
    الجواب هو بالطبع جريمة؛ لأنه لا يحق له ان يحكم عليها بتهمة العار بدون التأكد او بدون ادلة تثبت ذلك واغلب البنات يموتون بسبب هذه الجريمة ظلماً ويقولون هذا غسل العار، العار الحقيقي هو انت لأنك تحكم عليها بحكم لم يحكمه الله ولا رسوله هل هناك نص في القرآن او الحديث او السنة يوجب ان تقتل اختك أو ابنتك لمجرد انك شككت بها لا بالطبع لا يوجد هذا الحكم الشخص الذي يأتي به هو همجي وصاحب تفكير ذكوري متطرف ضد المرأة
    ما هي العوامل المؤثرة سلباً على سلوكيات الرجل والتي تشجعه عل هذا الأمر؟
    الجواب هو التربية بالطبع لان التربية هو أساس كل شيء فلو تربى على استعباد المرأة و إهانتها وكانها عبد فسيكون طاغية وشخص منحط يفكر انه يمكن أن يقوم بفعل اي شي لها بحجة انه هو الذكر وهو الأولى قد يحرمها من الدراسة ويضربها وأشياء من هذا القبيل قد يصل الأمر إلى الضرب المبرح بحجة التربية ومثل هؤلا الناس هم منتشرون بكثرة في اليمن اما اذا كان الاهل أشخاص محترمون ومثقفين فسيربون ابنهم على العدل والمساواة بين الرجل والمرأة ويربونه على القيم الدينية حيث أن الإسلام كرم المرأة
    ما هي أشكال العنف ضد المرأة في اليمن وكيف يمكن مناهضتها؟
    الأشكال هي كالتالي اولا العنصرية ضد المرأة وحرمانها من الدراسة والتعليم وجعلها كخادمة في المنزل وأشياء كثيرة من هذا القبيل، الطريقة التي يمكننا بها مقاومة هذه الأفعال هي كالتالي اولا نشر الوعي وتوعية الناس على أن هذه الأشياء خاطئة وهي انتهاك لي حقوق المرأة وثانياً فرض عقوبات صارمة على اولائك الناس الذين يسدون اذانهم عن الحقيقة وعن الحق ويستمرون في طغيانهم رغم علمهم ان هذا انتهاك لحقوق المرأة

  154. هناك جرام عديده مثل التعذيب ومثل التحرش بالمره ومثل التنمر في من ذكرت في القانون وفي من غض الطرف عنها حفاضن علا المجتمع وعلا العادات اما العنف والجرام ضد المره فهي توجد في جميع انحاء العالم بل وفي الكثير من الدول هذهي الجرام تخفى بشكلن تام اما في اليمن فهذهي الجرام هي منبوذه من المجتمع بشكلن تام .

  155. جريمه القتل جريمه يعاقب عليها القانون في جميع الدول سوان كانت امراه ام رجل اما اذا كانت جريمه شرف فقد حدد القانون كيف تتم العقوبه المنا سبه لهذهي الجرام اما في اما العنف ضد المره فا من الضروره علا الجميع الوقوف ضد هذا السلوك العدواني ضد المره فقد كرمها الله عز وجل ويجب الحرص علا تماسك المجتمع من خلال الحفاض علا كرامت المراه.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  156. قتل الرجل للمراة لاي سبب كان تعتبر جريمه ولا يحق لاي شخص قتل اخته بعذر الشرف ولا يحق له اخذ العداله بيدة هناك دولةهناك قانون هومن يقرر ومن يعاقب اما بعذر الشرف فهذا تخلف في مجتمعنا ولازلنا الۑ الان نعاني من هذة الظاهرة اللعينه التي دنست مجتمعنا

    رد

  157. اكيد جريمة.
    لانه الله شرع القتل في مواضع معينة وليش على اي نقتل
    احنا مابنكون احسن من الله الي شرع الأحكام المناسبة لكل مصيبة تحدث

  158. العنف ضد النساء تعد جريمه إنسانية كان ضد الزوجة أو الابنة أو غير ذالك تعد جريمة في كل الأحوال وهناك قانون لذالك لمحاسبة مرتكبها أيضا هناك مناهضة وحركات نسائيه في العالم تناهض هذا العنف أشكال العنف في اليمن كثيره منها اللفضي الجسدي وأيضا العنف النفسي وهناك كثير من الأساليب التي تعد جريمه لا تغتفر ولا تقبلها الشرائع الدينيه ولا القوانين ولا الأخلاق ولا الانسانيه

  159. قتل الزوج لزوجته أو الأب لإبنته جريمة وليس شرف
    ومن أهم العوامل الدافعة لهم إلى إرتكاب مثل هذه الجرائم هي:
    ١_ البيئة التي يعيشون فيها.
    ٢_ الجهل وعدم الثقافة.
    ٣_ العادات والتقاليد والأعراف والنزعات القبلية المتحجرة المتوارثة من العصور الجاهلية التي كانوا يدفنون فيها بناتهم أحياء.
    ٤_ الوسط أو المجتمع الذي يعيشون فيه حيث يعيشون في وسط محرض ومشجع لارتكاب مثل هذه الجرائم من خلال لوم وذم واستحقار الازواج والاباء إذا ما عاملوا زوجاتهم وبناتهم معاملة حسنة ومكنونهن من كامل حقوقهن وبالمقابل مدح وتشجيع الازواج والاباء الذين يمارسون العنف على زوجاتهم وبناتهم.
    ٥_ وجود الثغرات القانونية التي تتيح لهم الإفلات من العقاب في حال ارتكابهم مثل هذه الجرائم.