كاريكاتير بريشة: رشاد السامعي منصتي 30
article comment count is: 8

استبيان | أصيبوا بأمراض نفسية فكيف تصرف أقاربهم؟

تؤدي الاضطرابات والضغوطات الحياتية إلى الامراض النفسية التي يمكن أن تصيب الفرد، وكثيراً قد لا يكون واعياً لما يعانيه من مشكلات نفسية، بالإضافة إلى جهل شريحة كبيرة من المجتمع بالمعلومات التي تخص الصحة النفسية وطريقة التعامل مع الشخص الذي يعاني نفسياً فيتم التعامل معه بطريقة خاطئة، والأسهل هو ربط حالته بعالم الشعوذة والخرافة.

لهذا سنعرض لكم في هذا التقرير بعض من تلك القصص التي وصلتنا كإجابة لأحد أسئلة استبيان الصحة النفسية الذي أعده مشروع منصتي 30 وهو “هل رأيت أو سمعت عن شخص أصيب بأعراض أو اضطرابات نفسية وتعرض لمعاملة خاطئة؟“.

وإليكم قصص ما يتعرض له المرضى النفسيون في بلادنا:

• زوجتي أصيبت بمرض نفسي نتيجة للإيحاء الذاتي، حيث أوهمت نفسها بأنها تعاني من مس أو سحر، زارت معالجين بالقرآن لكن حالتها زادت سوءً، ذهبت بها إلى مستشفى الأمراض النفسية وأعطوها علاجاً لكنها لم تستخدمه بطريقة منتظمة، أدركت أن علاجها هو بكيفية الاهتمام بها، تجنبت الصراخ داخل البيت عاملتها معاملة رومنسية وحنونة تحسنت حالتها ولم تعد تعاني من التشنجات إطلاقاً، أصبحت الآن طبيعية 100% والحمد والشكر لله، بصراحة لقد مررت بتجربة صعبة للغاية لكني أحمد الله الذي شفى لي زوجتي.

• أقرب مثال خالي رحمة اللہ تغشاه.. وجدي وجدتي كانوا جهلة بطبيعة حال الشعب اليمن ومش واعين ولا متعلمين ساروا به عند سحره.. زادت حالته إلى أن وصلت لما يشبه الجنون واعتدى على جدتي فذهبوا به وقتها إلى مستشفى الأمراض النفسية بالحديدة لكن كانت قد أصبحت حالته صعبة.. وبطبيعة الوضع عندنا كانوا بيخلوه يخرج أحياناً وإهمال إلى أن وصل للجنون وآخر شيء اللہ يرحمه مات بصعق كهربائي بكيبل في الحديدة لأنه خرج وما تواصلوا مع الأهل وكلنا بصنعاء فما عرفنا، ولما وصلنا الخبر ودورنا لقيناه ميت من ثلاثة أيام.

• هناك أحد من أقاربي تقريباً كان عمره ٨ سنين وقت ما مات شخص بجانبه فشافه وهو ينازع فتعرض لصدمه فقاموا أهله بالذهاب به إلى شخص يقرأ القرآن، وذهبوا به لشخص ليتم عمل ما يسمى بـ “الميسم” كي بالنار، وهو على حالته لحد الآن عمره تقريباً الآن ١٦ أو ١٥، كنت أنصحهم بأن يأخذوه لطبيب نفسي ولكن فهموا الأمر بشكل خاطئ وقالو ليس بمجنون، هذا يدل على قلة الوعي وقلة التعليم الحاصل في بلادنا.

• أب يمني من ذمار كان عنده مرض فصام الشخصية وعاملوه كشخص ممسوس أو موسوس وانتهى به الأمر أنه قتل طفلته بعد تعذيبها تعذيباً شديداً، وكثير من القصص والمواقف التي تطلق إنذاراً تحذيرياً للمجتمع كي يتحرك ويفهم معنى المرض النفسي ويعالجه بصورة صحيحة بعيداً عن الخرافات والخوف من العار ورغبة في ستر أشياء ممكن تضر القريب قبل الغريب.
• إحدى الزميلات أصيبت باكتئاب نتيجة انفصالها عن خطيبها، لكن والديها شافوا للموضوع انه أهل الولد عملوا لها سحر، وكانوا كل مرة يودوها عند شيخ يشتي يسترزق ويؤكد لهم انه معمول لها عمل وحالة البنت النفسية كل يوم تزداد سوء من سماعها لهذه الأخبار، ولكن الحمد لله وأخيراً الوقت كان كفيل انه يرجعها لحياتها الطبيعية من نفسها بعد فشل شيوخ الدجل.

• أن شخصياً عانيت نفسياً منذ الصِغر بسبب والداي وعمتي وجدتي، لم يكن المحيط يناسب نطاق تفكيري ولم أجد الدعم من والداي في كثير من الأشياء الحساسة إلا جانب إحباطي وعدم تشجيعي ولا بناء شخصيتي حتى الآن، وكان دائماً تأثري بأصدقائي ونمط حياتهم ومقارنتهم بي يشكل اضطراباً نفسياً شديداً يؤدي بي أحياناً إلى التفكير بأمور خطيرة فمازلت للآن حالتي سيئة بدون تحسن.

• جارنا كان مريض نفسي والكل عارف ان فيه مرض نفسي إلا أهله كانوا يقولون انه بيفعل حركات عشان يأخذ منهم زلط ويخزن؛ وللأسف كانوا يتخذوا عملية الضرب معه والطرد، لما فعلاً الشخص أصبح لا حول له ولا قوة بدل ما يعالجوه لأن سبب مرضه من البداية هو موت أبوه اللي كان متعلق فيه جداً بمجرد ما مات تدهورت حالته؛ والمصيبة الكبيرة ان أهله أرادوا يزوجوه عشان يعقل معتقدين انه بيفعل حركات، وهو في الأصل يشتي علاج وزيارة طبيب نفسي.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (8)

  1. شكرآ لكم للفتكم الاهاذه النافذه المهمه لدي اخي الكبير يعاني من مرض نفسي لاشي يدلنا لعلاجه ذهبا لطبيب نفسي لاحضنا قليل من تحسنه لاكن لم يطول تحينه

    اريد التواصل مكم اذا تكرمتم للستدلا هاذا رقمي الوتساب 770531730 لتواصل معكم اذا كانت هناك فرصه ولكم منا جزيل الشكر

  2. انا ما زلت أعاني من حضور الشيخ يقراء عليا. مكنا تفال ويصيح في اذنك ياذن ويقول لك تحس بوجع. ايوه يا عمي قد الطبله قرحت. ولا يضغط في راسك لما يديلك صداع ويقول لك تحس بصداع تقول ايوه يقول متلبس بك.بحثت وتعلمت وراسلت اصحابي في الغرب يسالوا عن حالتي. قالوا bipolar بلعربي ثنائي القطب. وعاده الحاله النفسيه التي أعاني منها ولاكن اهلي ما يشتوا يودوني أتعالج نفسيا.