article comment count is: 10

استبيان: السلام والنظام هي آمال وطموحات الشباب للعام الجديد

“إيقاف الحرب وإحلال السلام”، هي أمنية أغلب المشاركين في استبيان أجرته منصتي 30 عن آمال وطموحات العام الجديد.

إلى جانب هذه الأمنية التي يحلم بها 81% من المشاركين في الاستبيان، يحلم 13% بإقامة الدولة الاتحادية، ومن حيث الفروق الجندرية، فإن الإناث أكثر ميلاً من الذكور لحلم إيقاف الحرب وإحلال السلام، بنسبة 90% مقابل 78% من الذكور.

على المستوى الشخصي، يبدو أن أغلب المشاركين راضون بدرجات مختلفة عما حققوه العام الماضي (54%)، في مقابل 46% انقسموا بين وصفه بالعام الكارثي، أو بالعام الذي لم يحققوا فيه شيئاً كثيراً.

أكثر الذين لم يحققوا شيئاً خلال العام الماضي، هم الذين تزيد أعمارهم عن 35 عاماً (17%)، كذلك فإن هذه الفئة العمرية هي ذاتها الأعلى بين الفئات الأخرى من الذين قالوا إنه كان عاماً صعباً ولم يحققوا فيه الكثير (35%).

على المستوى الشخصي أيضاً، يرغب 60% باكتساب مهارة جديدة، ويرغب 53% بتحسين وضعهم المادي، وفقط 11% يرغبون بعمل حمية غذائية، والاهتمام بوزنهم وصحتهم.

بشكل أوسع قليلاً، يرغب 62% بوجود نظام أكثر في منطقتهم، وكذلك نظافة أكثر (57%)، ومبادرات مجتمعية أكثر (56%).

أكثر الراغبين بوجود نظام أكثر، هم الذين تزيد أعمارهم عن 35% بنسبة 66%، ومن حيث النوع، فالذكور أكثر ميلاً لهذا (65%) من الإناث (55%)، أما جغرافياً فإن النسبة واحدة (62%).

شارك في الاستبيان 908 من الجنسين، بينهم 29% من الإناث، من محافظات: صنعاء (34%)، تعز (21%)، إب (15%)، عدن (8%)، حضرموت (6%).

 

 

 

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (10)

  1. ﺍﺗﻤﻨﻰ ﺍﻥ ﻳﺤﻞ ﺍﻟﺴﻼ ﻡ ﻭﺍﻷ ﻣﺎﻥ ﻓﻲ ﻛﻞ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺍﺗﻤﻨﻰ ﺍﻥ ﺍﻟﻤﺸﺮﺩﻭﻥ ﻳﺠﺪﻭﻥ ﻣﺴﻜﻨﺎ ﺩﺍﻓﺄ ﻭﺍﻥ ﻳﺠﺪ ﻛﻞ ﻣﺮﻳﺾ ﻣﺎ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺍﺗﻤﻨﻰ ﺍﻥ ﻳﻌﻮﺩ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺍﻟﻰ ﻃﺒﺎﻋﻬﻢ ﻭﻳﻨﺴﻮﻥ ﺍﻵﻻﻡ ﻣﺎ ﺣﻞ ﺑﻬﻢ ﺍﻻﻳﺎﻡ ﺍﻟﺴﺎﺑﻘﺔ

  2. اتمنى ان يكون عام ينتهي فيه الحزن وتوقف الحرب والحزن على هذه البلاد
    اتمنى ان ينتشر الحب والسلام والهدوء لكي نعيش بامن وامان وطمانينة …
    الله الموفق في جميع الاموووور.. ❤

  3. ماتمر به اليمن 🇾🇪خاصه والامه الاسلاميه عامه بمثابه مخاض وقد آن للامه الاسلاميه ان تعود الى المقدمه والقيادة بإذن
    الله

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك.‬

للموافقة على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط يرجى الضغط على زر “أنا أوافق”، كما يمكنك قراءة سياسة الخصوصية الخاصة بموقعنا.