يظهر البعض صداقتهم للمرأة لكنهم فعلياً هم مجرد أعداء.
المبالغة تخفي في الغالب جوهراً يختلف عن المظهر!
article comment count is: 4

كاريكاتير: صديق أم عدو؟

يبالغ بعض الرجال في الحديث عن حقوق المرأة، وأهمية وجودها في المجتمع وإتاحة مساحة مستحقة لها، لكن الأقوال تناقض الأفعال في مرات كثيرة، فالمظر “صديق” في حين أن الجوهر “عدو”!.

 

 

 

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (4)

  1. أنا أؤيد حقوق المرأة وفق الشريعة الإسلامية لا غيرها وما غيرها ما تدعو لتسوية حقوق المرأة بالرجل فهذا ما ينافي عقيدتنا ولا نرضاه والمرأة أعلم وأدرى بنفسها وما يناسبها .

  2. يجب أن تكون هناك مساواة في الحقوق بين الرجل والمرأة … لأن عالم البشرية له جناحان: الرجل والمرأة. إذا أصاب أحد الأجنحة خلل أو عيب وأصبح غير قادر على الطيران، سيحد هذا من قوة الجناح الآخر، وبهذه الطريقة سيصبح الطيران أمراً مستحيلاً

  3. الرجل ليس صديق المراه وانما هو سند المراه لان لا يمكن للمراه ان تتخطي الصعاب اذا لم تجد رجل يعينها والرجل لا يستطيع الفوز في نجاحاته بدون وجود امراه تساعده وتشعره بالارتياح والتحفيز

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك.‬

للموافقة على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط يرجى الضغط على زر “أنا أوافق”، كما يمكنك قراءة سياسة الخصوصية الخاصة بموقعنا.