سيدة تحمل حجراً من الأحجار الكريمة - shutterstock
article comment count is: 2

«صفاء الفقيه» امرأة تقتحم مهنة الرجال في «العقيق»

في مدينة التراث العالمي (صنعاء القديمة)؛ تدخل الفتاة صفاء عبده الفقيه، في عُزلة يوميّة عن مُحيطها لساعات وهي تُمارس هوايتها في تصميم أحجار العقيق في جو من الهدوء التام، ترتفع فيها أصوات آلاتها وهي مُنهمكة بشغف كبير تنحت جواهرها الثمينة.

في مملكتها بـ (سمسرة النحاس)؛ بدأت حكاية صفاء كأول فتاة يمنية تقتحم مهنة كانت وما تزال حكراً على الرجال؛ حيث فرضت طالبة قسم الآثار بجامعة صنعاء نفسها على هذا العالم من خلال معركة خاضتها بكل قوّة ضد العديد من الأصوات التي حاولت منعها من دخول السمسرة لتطوير مهارتها في المركز الوطني للمشغولات والحرف كونها فتاة.

رفضت صفاء رفع الراية البيضاء؛ قبلت التحدي؛ لتعيش تفاصيل أول نزال لها كانت سمسرة النحاس ميدان المواجهة، لتنتصر أميرة العقيق اليماني في معركتها، من خلال ثقتها بنفسها وفرض شخصيتها بسبب عشقها للمهنة وبفضل دعم أسرتها وعدد كبير من المناصرين لها.

في المكان وجدنا صفاء تُجيد فن التعامل مع الأحجار الكريمة، مُحاولة تطويع إحدى أحجار العقيق من خلال تقطيعها بالمنشار الكهربائي، ثم الجلخ بالمسن وتشذيبها وتلميعها بالصنافر من خلال عجلة كهربائية. تدفع صفاء الحجر بيدها في نار مُتوّهجة، ورغم حرارتها نشاهدها تلتقطها مُحاولة إزاحتها إلى القالب المُخصص لفص الخاتم، وبعد عدّة خطوات وجهد يظهر الحجر كفص أكثر تنسُيقاً ولمعاناً.

تقول صفاء الفقيه لـ (منصتي 30): “هناك من ينظر إلى هذه الأحجار كصخور صماء؛ لكني أراها غير ذلك؛ كل يوم لي حكاية معها؛ كل يوم أتعلّم وأكتشف جديداً. حُبي وعشقي للأحجار الكريمة، جعلني أنجح في تحويلها إلى مُجوهرات تنطق بالسحر  والجمال”.

وعن سر الإقبال على العقيق اليماني وأشهر أنواعه؛ تقول صفاء لـ (منصتي 30): “يتمتع العقيق اليماني بخصائص وسمات تميزه عن غيره؛ يُعد من أهم أنواع الأحجار الكريمة ومن المنتجات الرائجة على المستوى العالمي، له خصائص فنية وجمالية عالية، من حيث رسوماته وصوره وألوانه وأحجامه.

أما أشهر أنواع حجارة العقيق، فهي العقيق الرماني الأحمر، الكبدي، الكرزي، المُصوّر، المُشجّر، حيث ترتفع قيمة بعض فصوص الخواتم إلى أسعار خيّاليّة.

أكثر شيء يقلق صفاء؛ خوفها من مخاطر اندثار الحرفة، وعدم الاهتمام بها وقلة الإمكانيات التي تجعل الحرفيين عاجزين عن منافسة السوق الخارجي. كما أن غزو المنتجات الصينية المُقلدة، يُشكل هو الآخر تهديداً لهذه الحرفة، بحسب صفاء.

وعلى الرغم من التأثير السلبي للحرب على هذه المهنة؛ حيث يُعاني السوق من ركود كبير، فيما انقطعت السياحة عن البلاد؛ إلا أن صفاء فقيه ما تزال تُناضل  من أجل بث روح الحياة إلى مهنة توشك أن تلفظ أنفاسها الأخيرة.

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (2)

  1. نرجو من الاخت صفاء مراسلتنا على الرقم 00967716379938وذلك لتزويدها ي الاحجار الكريمه الخام

  2. لدي احجار عقيق وزمرد وجميع الاحجار الرجاء التواصل معي سوف اريكم اياها كامله 771284673 واتس اب

  3. عندي احجار كريمه واحجار عقيق اريد بيعها
    من يرغب بالشراء يتواصل معي ع الخاص 737297043 وعندي فصوص عقيق جميله جدا

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك.‬

للموافقة على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط يرجى الضغط على زر “أنا أوافق”، كما يمكنك قراءة سياسة الخصوصية الخاصة بموقعنا.