رجل يمني يحمل قطعة خبز في صنعاء، أرشيف | shutterstock
article comment count is: 0

استبيان | اليمنيون يتوقعون مجاعة وشيكة!

كشف لنا جزء من الاستبيان الذي أجراه مشروع منصتي 30 بالشراكة مع أوكسفام، عن الوضع الاقتصادي للشباب في ظل الحرب، أن غالبية اليمنيين ليس لديهم مصدر دخل ثابت، لكننا وفي ذات الاستبيان ولمعرفة تفاصيل أكثر، وضعنا مجموعة من الفرضيات، فقلنا إن غالبية اليمنيين يتوفر لديهم غذاء متنوع ومياه نظيفة بشكل دائم خلال العامين الماضيين، فقال 76% إنهم يرفضون هذا القول، بدرجات مختلفة، ولا تبدو الفروقات هنا كبيرة بين الفئات العمرية والنوعية والجغرافية، حيث يميل 87% من الذين تزيد أعمارهم عن 35 عاماً إلى رفض هذه الفرضية، وكذا 73% من الذين تقل أعمارهم عن 20 عاماً، أما جغرافياً فإن التصويت شمالاً بلغ 84% بمقابل 80% جنوباً.

فرضية أخرى وضعناها، وقلنا فيها إن سبب سوء التغذية هو انعدام مصدر الدخل، فأيدها 92% من المشاركين، دون فروقات كبيرة من حيث الفئة العمرية، فنسبة المؤيدين من الذين تزيد أعمارهم عن 35 عاماً تساوي 96% من هذه الفئة، بمقابل النسبة الأدنى للذين تقل أعمارهم عن 20 عاماً والتي بلغت 92% من بين المشاركين من هذه الفئة العمرية، كما أنه لا فرق كبير بين الإناث (95%)، والذكور (94%).

لا يبدو وفقاً للمصوتين أن المساعدات الإنسانية من المنظمات الدولية والمحلية تحُد من المجاعة في اليمن، فالذين يؤمنون بأنها تحد من المجاعة هم أقل من نصف المشاركين بنسبة 45%، بمقابل 45% لا يؤمنون بهذا، ونسبة 10% من المصوتين قالوا إنهم لا يعرفون ما إن كانت تحُد من المجاعة أم لا، ولا توجد فروقات من حيث النوع، كما أن الفروقات من حيث الجغرافيا لا تكاد تذكر.

بالمقابل، يقول 87% إن هناك مجاعة وشيكة في اليمن، ويبدو أن هذه قناعة لدى كل الفئات المشاركة في الاستبيان، سواء من حيث العمر أو النوع أو الجغرافيا.

من حيث العمر أقل الذين يميلون إلى هذا القول هم الذين تزيد أعمارهم عن 35 عاماً بنسبة 88% من المشاركين من هذه الفئة العمرية، أما أكثر الذين يميلون إلى هذا القول فهم الذين تتراوح أعمارهم بين 25-29 عاماً، بنسبة 94%، ومن حيث النوع فإن الإناث أكثر ميلاً قليلاً من الذكور، بنسبة 94% للإناث، و91% من الذكور، أما جغرافياً فإن المصوتين شمالاً (93%) أكثر ميلاً قليلاً من المصوتين جنوباً (88%).

شارك في الاستبيان 2557 مشارك ومشاركة، بنسبة 36% إناث، أما من حيث التوزيع الجغرافي فقد توزعت النسب كالتالي: صنعاء (36%)، تعز (18%)، عدن (10%)، إب (10%)، الحديدة (8%)، حضرموت (5%)، ومحافظات أخرى (13%).

 

اترك تعليقاً

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك.‬

للموافقة على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط يرجى الضغط على زر “أنا أوافق”، كما يمكنك قراءة سياسة الخصوصية الخاصة بموقعنا.