كاريكتير شهادة التخرج
ثمرة كفاح الطالب الجامعي
article comment count is: 0

كاريكاتير | شهادة سد ثغرات!

يكافح الطالب أكثر من خمسة عشر عاماً في الدراسة، بين دراسة ابتدائية ومتوسطة وثانوية ثم جامعة، وعندما يعتقد أنه انتقل إلى أهم مرحلة من عمره وهي الحياة المهنية يتفاجأ بأن شهادته ليست للعمل وفق التخصص، وإنما لأشياء أخرى.

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (0)

  1. فعلا ليه اذا الدراسه ووهمها انا خلصت دراسه جامعه ع امل بوظيفه وراتب محترم وخبرات رائعه بس اللي يقهر الواحد انه يقبل اي شخص بوساطه حتى لو كان مخلص بس ثانويه وبراتب مميز كم بحثت عن عنل بس دام مافي وساطه مستحيل فعلا شي مؤسف

  2. لا
    الحمدلله الشهاده الجامعيه هي اهم شي في بناء مسقبلك
    اذا كانت الشهاده الان مابتنفع بشي
    واذا كانت الان الوساطه تنفغ بشي
    بيجي وقت انه الوساطه مابتنفع بشي
    وراح يجي وقت والشهاده بتنفعك بكل شي
    مثلا انك تروح وتقدم في شركه اومنظمه او محلات تجاريه.
    علئ كل شخص ان يدرس الجامعه في اي تخصص مناسب له
    ومتابعت كل محاظراته اول باول لكي يحصل علا المعدل الذي هو حابب ان يجيبه في خلال دراسته واختبارته النظريه والعمليه

نحن نستخدم ملفات تعريف الارتباط (كوكيز) لفهم كيفية استخدامك لموقعنا ولتحسين تجربتك.‬

للموافقة على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط يرجى الضغط على زر “أنا أوافق”، كما يمكنك قراءة سياسة الخصوصية الخاصة بموقعنا.