article comment count is: 15

زواج الأباعد أم الأقارب!

منذُ وِجِد البشر على هذه البسيطة وجِد معهم زواج الأقارب، ولكن مع تعدد المعرفة بمخاطِره الوراثية اختفى من بعض الدول فقد سُنت القوانين لتحريمه ونُظمت الحملات لتوعية فئات المجتمع بمخاطره الوراثية والمعيشية.

وتختلف النظرة لزواج الأقارب بين مؤيد ومعارض، فبينما تحرمه أغلب المجتمعات الغربية تفضله أغلب المجتمعات الشرقية، وهو أمر شائع في مجتمعنا.

ما هو زواج الأقارب؟

ويُعرف زواج الأقارب أو الزواج اللحمي أو الداخلي بأنه زواج بين اثنين تجمعهما رابطة الدم، أي “الاشخاص الذين يشتركون في جد واحد سواء أكان هذا الجد قريباً أو بعيداً، والجد المشترك قد يكون من ناحية الأب أو من ناحية الأم”، وتكون صلة القرابة كبيرة بين: الاخوان والأخوات وكذلك العمات والخالات وأولاد الأخت وأولاد الأخ، وأولاد العمومة من الدرجة الأولى مثل أولاد وبنات العم، أولاد وبنات الخال، اولاد وبنات الخالة، أولاد وبنات العمة.

هل زواج الأقارب يشكل خطورة؟

بحسب أخر إحصائية للجمعية اليمنية لمرضى الثلاسيميا والدم الوراثي في العاصمة صنعاء فقد بلغ إجمالي عدد المرضى المسجلين لدى الجمعية حتى نهاية عام 2019، 5085 مريضاً، منهم 635 مصاباً بالثلاسيميا و4450 بفقر الدم المنجلي”. لهذا يشدد الأطباء بشكل مستمر على أهمية إجراء فحوصات ما قبل الزواج لتفادي إصابة الأبناء بأمراض وراثية مختلفة.

يقول الدكتور عبد الله عبد العليم المتخصص في الأمراض الوراثية إن “زواج الأقارب هو السبب الرئيسي لأمراض الثلاسيميا الخطيرة التي يحتاج المصاب بها إلى نقل الدم كلّ 21 يوماً، بالإضافة إلى حقن دوائية بواسطة مضخات خاصة لمدّة خمسة أيام في الأسبوع طوال الحياة، إلى جانب تناول الأدوية الأخرى.

والثلاسيميا ليس هو الخطر الوحيد فهناك أمراض أخرى منها فقر الدم الوراثي والذي زادت وفياته خلال السنوات الماضية للحرب بسبب تردي الحالة الاقتصادية لأهالي المرضى وعدم قدرتهم على شراء الأدوية لعدم توفرها في مراكز العلاج، بالإضافة إلى مرض تكسّر الدم، الذي يمثّل أكثر من ثلث الحالات المرضية الوراثية في البلاد.

ويضيف عبد العليم “قد يكون لزواج الأقارب فائدة في بعض الحالات إذا وجدت صفات وراثية جيدة بالعائلة مثل الذكاء، الجمال وغيرها من الصفات المرغوبة ولكن قد يكون له آثار سيئة إذا كانت هناك أمراض وراثية تتناقلها العائلة، واستمرار زواج الأقارب لعدة أجيال قد يتسبب في تراكم الصفات الوراثية الغير جيدة؛ مما يؤدي إلى ضعف النسل وانتقال أكثر من ثمانين مرضاً وراثياً”.

ماهي الأسباب والدوافع لزواج الأقارب؟

تتعدد أسباب زواج الأقارب في اليمن بحسب الباحثة الاجتماعية في القضايا السكانية “لمياء الحمادي” فالبعض يتجه للزواج من الأقارب حتى لا تذهب أو تُقسم الثروة بين الغرباء “النساء أو الرجال من خارج العائلة”، كما يصفونهم، أو بسبب التمييز العرقي والحفاظ على نقاء الدم كما هو في بعض القبائل اليمنية، أو اتخاذ الآباء قرار الزواج عن أبنائهم وإعطاء كلمة لا رجوع فيها وربطهم منذ الصغر إما بزواج الشغار أو غيره، بالإضافة إلى انخفاض تكلفة الزواج ومعرفة الأسر لبعضها البعض وقولهم “جني تعرفه ولا إنسي ما تعرفه”.

وكل هذا وذاك يحصل دون إجراء فحوصات طبية تضمن أجيالاً نقية وخالية من الأمراض والإعاقات، وبعض ممن يتجنب هذا الزواج لا ينظر إليه من جانب صحي، وإنما ابتعاداً عما قد تجلبه هذه الزيجة من مشاكل متفاقمة ومتسلسلة جراء حصول أي خلافات زوجية وتشابك صلة ذوي القربى وإقحام أنفسهم في المشاكل لهذا قرار الابتعاد عن الزواج من الأهل أفضل الخيارات لديهم.

وتؤكد لمياء بأن الوضع ما يزال كارثياً فلدينا في اليمن مقولة تقول: “إحمل خشبتك!” بمعنى عند الزواج خذ من أقاربك. “ماهات” هي إحدى القرى اليمنية بمحافظة حجة، وقد طُبقت فيها هذه المقولة بحذافيرها، والنتيجة أن أغلب سكانها فاقدي البصر بسبب زواج الأقارب بحسب تشخيص الأطباء حيث يصيبهم العمى بعد الولادة بأشهر قليلة.

“لن أنجب طفلاً أعمى أو معاقاً آخر”

سعيد هو أحد المتضررين من زواج الأقارب وهو الآن يدفع ثمن صمته بزواجه من بنت عمه ويقول: “هكذا اتفق أبي وعمي فلان لفلانة منذ ولادتنا، وكانت النتيجة ثلاثة أبناء مصابون بالعمى، أكبرهم في سن الخامسة عشرة، وبعدها قررنا أنا وزوجتي التوقف عن الإنجاب خوفاً من ولادة طفل أعمى أو معاق آخر”.

ويضيف سعيد بصوت متألم “أجد صعوبة في الحياة لرؤية أولادي الثلاثة فاقدين للبصر ولا يتحركون في البيت وحتى أبسط الأشياء لا يستطيعون عملها لأنفسهم، لهذا أحاول أنا وزوجتي العمل دون توقف لتلبية احتياجاتهم. المعاناة لا تفارق حياتنا أَبداً، حتى التلفزيون لا أشغله في البيت لكي لا أخدش مشاعرهم بأننا نرى خلافاً لما حصل لهم”.

تخيل بأن تعيش في الظلام مدى حياتك وجميع فرص الحياة تكاد تكون معدومة، أصبحت أخاف  الموت قلقاً عليهم. من سوف يَعولهم من بعدي؟“.

ثقافة زواج الأقارب في اليمن ستستمر، وسيستمر الذين يؤيدون هذا الزواج باعتبار أي محاولة لمحاربة هذا الزواج على أنها معارضة للعادات والتقاليد، ولكن عندما يولد طفل مريض أو غير طبيعي في العائلة حينها سيبادر الأبوان بالسؤال عن سبب حدوث هذه المأساة!؟

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (15)

  1. للاسف في بلادنا لا يوجد توعيه بزواج الاقارب مم يسببه من امراض للاطفال يحزن له القلب حتى وان وجد فهو بشكل مخفف جدا

  2. كلام في غايه الاهميه طبعن للعقول الي تفهم المعنئ قله منهم لاكن سنبادر بنشرالفكرالوراثي للناس البسطئ

  3. على الابا والاهمات الرضاء بقضاء الله والقدر وعدم الياس انه الاول اجا اعمى عادي حول مره تاني وتالت

  4. من يعولهم بعدك ؟ معي سؤال لك أنت ايش تعبد ؟
    انا ضد زواج الاقارب او يكون فحص دقيق قبل الزواج
    وبتالي الله خلق لدينا قدرة ان الانسان يستطيع التكيف حتى للعيش في اصعب الضروف. . . سعيد لاتفكر بتذمر ودع الخلق للخالق

  5. تعليقي أن أقول لكم زواااج الاقاارب ضر بالصحه هههه. وانصحكم اتزوجوو. من خارج اخرج لكم وبعدا فوق هذا كله هوه النصيب سواء نصيبك من الأقارب أو من خارج وهذا نصيبك مامعاك إلا نصيبك من هانا أو من هانا أو الا ايش

  6. الحمدلله انا متزوج من خارج العاىلة ومع ذلك قمت انا وزوجتي بفحص ماقبل الزواج والحمدلله طلعنا سليمين