article comment count is: 2

كيف تغيرت حياة سيمون المليئة بالعنف؟

أصبحت المساحات الآمنة مؤخراً هي الملاذ الآمن للنساء والفتيات المتضررات، سواءً من آثار الحرب التي أثقلتْهن بظروف الهجرة والنزوح والفقْد، أو من ضغوط الأسرة والمجتمع.

وتهدف هذه المساحات إلى حماية وتمكين النساء والفتيات، وتطوير الجانب المهني لديهن وإعطائهن الدعم النفسي، لكي يمتلَكن القدرة على مواجهة العنف وظروف الحياة.

ورغم هذه الفائدة الكبيرة إلا أن  هذه المساحات مازالت تعتبر خروجاً عن المألوف والمسموح به في مجتمعنا، بسبب نقص الوعي، وتأثير العادات والتقاليد.

في هذا الفيديو تتحدث سيمون، إحدى الملتحقات بالمساحات الآمنة، عن قصتها.

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (2)

    1. لا للحرب فكم من اسر شردت وكم من اطفال يتموا وكم من مسن عاجز عن الخروج من بيته فأجبرته الحرب ع الخروج وكم من امهات تبكي وتأن

      نسأل من الله العلي العظيم ان يرفع هذه الفتن وان يعوين من هو عاجز