تغريد وخلود أمام ابتكارهما في معرض بصنعاء. تصوير أحمد الآنسي - منصتي 30
article comment count is: 15

الابتكارات ليست حكراً على الرجال!

رغم سوء الأحوال الاقتصادية وانعدام الآفاق المهنية؛ إلا أن الابتكارات والاختراعات مُمكنة التحقيق في اليمن رُغم الحرب والأوضاع المضطربة، كما أنها ليست حكراً على الرجال.

الشابتان تغريد الشعباني وخلود الوضاحي تمكنتا من إنتاج جهاز بإمكانه أن يُحد من مشكلة السرقات التي تستهدف المؤسسات والمنازل في المجتمع، وذلك بعد ستة أشهر من العمل.

عن الجهاز تقول المهندستان تغريد وخلود لـ (منصتي 30): “المشروع هو عبارة عن نظام إنذار Hardware and Software، يُمكن صاحب الشركة أو مالك المنزل من اكتشاف أي محاولة للسرقة، سواءً كان متواجداً بالمكان أو بعيداً عنه”.

وحول كيفية عمل النظام؛ تقول الشابتان: “بمُجرد قيام السارق بمحاولة فتح الأبواب أو النوافذ للشركة أو البيت حتى ولو كان فتحاً قليلاً؛ فإن جهاز تنبيه السرقة يكتشف الاختراق الأمني من خلال مجموعة من (الحساسات) التي يتم تركيبها  في مختلف  الأماكن والفتحات التي يتوقع أن يُحاول السارق الدخول منها كالأبواب والنوافذ، وفي هذه اللحظة يقوم جهاز الإنذار  على الفور بالاتصال بالأرقام التي حددها مالك الشركة أو المنزل –مُسبقاً– لإبلاغه بحدوث أي اختراق للمبنى، كما يقوم النظام بإرسال  رسائل نصيّة على تلك الأرقام، بالإضافة إلى إضاءة اللمبة وتشغيل الكاميرا، مع إصدار أصوات قويّة تُربك اللص وتلفت انتباه الجميع القريبين من المكان إلى وجود خطر في المبنى”.

وعن مكونات النظام، وإمكانية إغلاقه وتشغيله؛ تقول المهندستان: “النظام يتكون من ريموت كنترول وحساسات يتوقف عددها على عدد الأبواب والفتحات الموجودة في المبنى المراد حمايته، بالإضافة إلى كاميرا ونظام صوتي”.

تصف تغريد الجهاز، بأنه يُمثل صمام أمان لأي مؤسسة أو مبنى وبأقل تكلفة، يُمكن الاعتماد عليه في الإبلاغ الفوري عن أي اختراق أمني من خلال نظام لاسلكي لا يعتمد على خطوط هاتفية قد يُفكر السارق قطعها قبل تنفيذ عملية سرقته”.

وحول أسباب اختيار هذا الفكرة بالذات؛ تقول الشابتان: “أي ابتكار يجب أن تكون هناك إمكانية لتطبيقه على أرض الواقع، وكذلك يستفيد منه المجتمع. ونظراً لأن ظاهرة السرقة تنتشر بشكل ملحوظ، جاءت فكرتنا، وولد الابتكار”.

(جهاز الإنذار ضد السرقة)؛ هو عبارة عن مشروع تخرُج للطالبتين تغريد وخلود في كلية المجتمع بصنعاء، أخذ منهما جُهداً ووقتاً، كانت جهود الدكتور عمار الجبري، عامل مساعد في توفير وسائل نجاح الجهاز، لذا تُصر المهندستان على توجيه شكر للدكتور الجبري الذي آمن بالفكرة ودعمها.

والمشروع ليس ابتكاراً نادراً وليس الأول من نوعه، لكنه يأتي بجهود ذاتية خالصة من شابتين وليس من قبل شركة يقودها خبراء، ويأتي في ظروف استثنائية صعبة تمر بها البلاد جراء حرب مشتعلة أثرت على مختلف نواحي الحياة، كان الاقتصاد والتعليم أكبر الضحايا فيها. كما أن مكونات وتكاليف الجهاز بسيطة ما يجعله في متناول الكثيرين، وهو محاولة لمعالجة ظاهرة سرقات المنازل والمنشآت التي تزايدت مؤخراً.

دعم غائب

تقول الدكتورة فوزية العمار المحاضر بمركز أبحاث ودراسات النوع الاجتماعي والتنمية بجامعة صنعاء والباحثة بمركز صنعاء للدراسات الإستراتيجية لـ (منصتي 30): “جزء كبير من المجتمع اليمني هو من فئة الشباب وهي فئة الإنجاز والإنتاج، ما يعني أن هذه الشريحة تُمثل ثروة الوطن وذراع مهم للتنمية. فعلى الرغم من ظروف البلاد وما تمر به من حرب وتدهور للاقتصاد، نلمس من وقت لآخر ظهور ابتكارات جديدة وأخرى تُمثل مشاريع مهمة كونها تُلبي احتياجات المجتمع وتُناسب قُدراته وإمكانياته”.

وتضيف العمار: “من هنا يجب على الجهات الرسمية، تبني الطاقات الإبداعية المميزة والعمل على استيعابها وتشجيعها بما ينفع المجتمع. فهذه الكفاءات الشابة، لها حق علينا في أن نوفر لها أجواء الإبداع والإنتاج في مختلف المجالات. كما أنه من حق الوطن أن يستفيد من إبداعات أبنائه الشباب. كما أن القطاع الخاص ورجال المال والأعمال معنيين برعاية مشاريع الشباب الإبداعية التي تعكس إمكانات وقدرات شباب اليمن الابتكارية، حتى تتحول إلى مُنتج ينتفع منه الناس”.

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (15)

  1. إبتكار رااااااائع جددددداً ولكل مجتهدً نصيب بالفعل إبداع متميز
    واتمنى لكم التوفيق يارب

  2. ماشاءالله إبتكار حلو جداً وخاصه في اليمن حيث لاعديوجد امان في ضل الوضع الراهن فهذا الابتكار رووووؤعه جدآ واكيد ناجح 100% باذن الله

  3. الاخلاص_تاج_الاعمال
    انها براعة النية الخالصة في تخطي الحواجز والحدود والانتقال الى الابداع و التميز.. واتمنا لك التوفيق والنجاح .

  4. ماشاء الله صراحه ابداااع وفخر لليمن واليمنيين وقفزه في التطور التكنولوجي في اليمن خاصة ان المشروع تم بجهود شخصيه وذاتيه وهذه هي المشاريع التي تستحق الدعم والاشهار في كافه اليمن وخارجها لكي نرى واخيراً في الاجهزه الالكترونيه Made in Yemen
    اتمنى لكم كل التوفيق والنجاح يافخر اليمن

  5. اتمنى التوفيق للجميع يارب وفخر بلادنا بوجود كادر متميز. تغريد الشعباني وخلود الوضاحي رغم كل الظروف والمحن الموجوده ع بلادنا والى الامام

  6. جميل جدا ومن الضروري دعم وتبني هذه المشاريع التي فيها أفكار مميزه وابداع وان شاء الله تلاقي هذه المشاريع والأفكار مكانه المناسب وشكرا لكم تغريد وخلود ربي يوفقكم ..