article comment count is: 0

اختتام تدريب في عدن على صحافة السلام

اختتمت منصتي 30، تدريباً تم تنظيمه في عدن لمدة 4 أيام، لصحفيات وصحفيين شباب حول صحافة السلام في اليمن، يهدف إلى تطوير المهارات والقدرات لتوفير تغطية متوازنة حول عملية بناء السلام، مع الأخذ في الاعتبار الحساسيات المختلفة لنقل معلومات محايدة.

ركز التدريب على التعريف بالنزاع، والمفاهيم المتعلقة به، وتحليله، وتطرق إلى أخلاقيات ومبادئ الصحافة، ومواثيق ومحاذير العمل الصحفي، ومحاذير الصحافة الإلكترونية، ثم ركز على مفهوم صحافة السلام، والتنبيهات المتعلقة بها، وحساسية المفردات، وإنشاء لائحة معايير مرتبطة بها، بالإضافة إلى ذلك تضمنت مخرجات التدريب كتابة مسودات تقارير صحفية تراعي المعايير السابقة.

قالت الصحفية ريم الفضلي، وهي إحدى المتدربات في الدورة: “كانت الدورة التدريبية مثمرة بحق، استطاعت أن تغذينا بالكثير من المفاهيم عن صحافة السلام، و تصحح الكثير من المعلومات الخاطئة كذلك”.

قال رشيد سيف، أحد المتدربين، إن “التدريب مفيد للغاية، كان هناك تسلسل معلوماتي سلس لكيفية تحليل النزاعات بصحافة السلام وأيضاً استطعنا أن نفرق بين المصطلحات. التمارين ساهمت في تعزيز فكرة مبادئ وأخلاقيات صحافة السلام، كما عرفنا كيف ننتقي المواضيع الصالحة لصحافة السلام، وتحديد الزوايا، بعكس الصحافة التقليدية. كانت فرصة جديدة ومثمرة لنتعلم شيئاً جديداً في إطار صحافة السلام، وهذا محسوب لمنصتي 30 والأستاذة المدربة منى تركي”.

اقتصر التدريب على المشاركات والمشاركين من مدينة عدن، وهو جزء من تدريبات أخرى ستمشل لاحقاً: صنعاء، حضرموت، تعز، حضورياً أو رقمياً، بحسب كل تدريب في كل محافظة.

 

 

 

 

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً