اختتام حملة مش شرف
article comment count is: 0

اختتام حملة «مش شرف» بفعالية توعوية بعدن

اختتمت منصتي 30 حملة مش شرف لمناهضة القتل المبني على النوع الاجتماعي والتي تم إطلاقها لمدة 16 يوم تزامناً مع الحملة الدولية 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة.

اختتمت الحملة عبر فعالية توعوية في عدن، تخللتها العديد من الفقرات والمسابقات لتي لاقت تفاعلاً وحماساً من قبل الحضور.

وعرض في الفعالية 4 فيديوهات من إنتاج منصتي 30 كان آخرها الفيديو الخاص باستبيان “جريمة أم شرف؟” ، والذي استعرض فيه نتائج استبيان الحملة والذي شارك فيه 1796 مشارك ومشاركة.

تخلل الفعالية سكتش مسرحي من أداء الفنان قاسم رشاد تناول فيه بقالب درامي قضية قتل النساء في المجتمع اليمني تحت دعاوى الشرف.

قال الفنان المسرحي قاسم رشاد لمنصتي 30  إنه أعتاد على تقديم اسكتشات مسرحية تتحدث عن قضايا العنف ضد المرأة ولكنه لأول مرة في مسيرته المسرحية الممتدة لحوالي 20 عاماً يتناول قضية قتل النساء تحت دعاوى الشرف.

وأضاف: “هذا الاسكتش كان من أصعب الأعمال التي قدمتها أداءاً وتحضيراً كونه تناول قضية حساسة جداً في مجتمعنا. ولم أكن أتوقع ردة فعل الحضور، فبالرغم من درامية العمل وعمقه فكان تحدياً لي ولفريقي أن نُضفي عليه طابعاً كوميدياً”.

تدور قصة المسرحية حول أب يقوم بقتل ابنتيه لغسل شرفه  -حسب تعبيره-  حيث بدأ الاسكتش ببكاء الأم بعد جريمة القتل ثم يعود للماضي بطريقة الفلاش باك لتوضيح أحداث ما جرى ومبررات القتل حسب وجهة نظر الأب.

اختتام حملة مش شرف

قُدمت في الفعالية فقرة للرسم التشكيلي بالشكل المقلوب حيث قامت الشابة آمال رمزي برسم بورتريه لشخصية نسوية ومناضلة عالمية.

واختتمت في الفعالية مسابقة #برواز_2 عبر تكريم المشاركين والمشاركات، وإعلان أسماء الثلاثة الفائزين بالمراتب الأولى، وحصولهم على جوائز قيمة عبارة عن لوح الرسم WACOM، واختيار الفائزة الرابعة حسب تصويت الجمهور المشارك في المعرض.

شهدت الفعالية حضوراً لافتاً من قبل القيادات النسوية والمجتمعية بعدن والعديد من الشباب والشابات.

 

 

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً