article comment count is: 1

جداريات في عدن تحارب التحرش

على ثلاثة جدران في ثلاثة مواقع بمدينة عدن، ارتسمت ثلاث جداريات ضمن حملة #لاتصغرش_نفسك التي ينظمها مشروع منصتي 30، وتناقش قضية التحرش، وترفع شعار #التحرش_يصغرك.

وتستهدف الحملة المتحرشين الذكور الشباب ذوي الفئة العمرية (15-25) خصوصاً، عبر محتوى فريد ومتنوع، لتوضيح أن التحرش فعل منبوذ أخلاقياً، ويصغر المتحرش معنوياً، تمتد من 25.11.2019 وحتى 10.12.2019، وتتنوع بين محتوى يتم تقديمه على شبكة الإنترنت، وأنشطة يتم تنفيذها على الأرض.

ومن بين الأنشطة التي يتم تنفيذها على الأرض، جداريات في مدينة عدن وغيرها، عن قضية التحرش.


ارتسمت الجدارية الأولى في مبنى كلية العلوم الإدارية في مديرية الشعب بعدن، ويظهر في الصورة عين فتاة بألوان حارة تشير إلى مشاعر الغضب والحزن التي تشعر بها الضحية، وبجانبها خمس أيادي، إحداها تمتد للتحرش بها، وأخرى تمسك بها، وثالثة تؤيد التحرش، ورابعة تمسك بها، ويد خامسة تأخذ مبدأ الحياد الصامت، وهذه الأيادي تعكس آراء أقران المتحرش ومواقفهم تجاه فعله.

ويعود هذا العمل للفنان علاء عبد الشكور ياسين (علاء روبيل).


ارتسمت الجدارية الثانية على حائط بجانب ثانوية الجلاء للبنين في خورمكسر، وتشير الجدارية إلى مواقف إيجابية من أقران المتحرش عبر أياديهم التي تمنعه من التقدم إلى الأمام في فعله، وتحيط به من أعلى دوائر تحتوي على عبارات الحملة وتعكس دخوله في دوامات السمعة السيئة بهذا الفعل.

هذا العمل فكرة الفنانة سمر باعبيد.


تم تنفيذ الجدارية الثالثة وهي للفناة “سمر باعبيد” في حائط مقابل لمجمع (عدن مول) المجمع الأضخم في مدينة عدن، والذي يعد من أهم الأماكن التي يرتادها الشباب، ويظهر المتحرش في هذه الجدارية وهو منكفئاً على نفسه للإشارة إلى مشاعر الخزي وفوق رأسه تجلس غربان في إشارة إلى أن الغربان تختار الجيف.


وحصلت الجداريات على إعجاب عدد كبير من المارة والطلاب، والتقط بعضهم صوراً تذكارية بجانبها وقاموا بنشرها على صفحاتهم في وسائل التواصل الاجتماعي، وبادر بعضهم بالتجمع حولها والتقاط صور جماعية تأييداً للحملة.

 

 

 

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (1)