بناة السلام الدورة الثانية
article comment count is: 2

إعلان نتائج مسابقة «بُناة السلام» في دورتها الثانية

بعد منافسة بين عشرات المبادرات المقدمة من محافظات يمنية مختلفة، تم اليوم إعلان المبادرات السبع المختارة في مسابقة “بناة السلام” في دورتها الثانية، والتي كان مشروع “منصتي 30” قد أعلن عنها في الثاني عشر من أبريل الماضي، بالشراكة مع UNESCO وبتمويل من Peacebuilding Fund (PBF) بهدف تمكين الشباب اليمني من أجل السلام.

ستحصل المبادرات السبع المختارة على فرصة لتوسيع وتطوير المبادرة، وشهادة تقديرية، كما ستحصل كل من المبادرات المختارة على فرصة تصوير وإنتاج فيديو لعرض قصص نجاح بناة السلام الشباب والشابات اليمنيين.

فيما يلي أسماء المبادرات المختارة، ونبذة تعريفية صغيرة:


مبادرة يمن بيس للتنمية والسلام

يمن بيس

مبادرة شبابية دشنت بمدينة الحديدة في أبريل 2018 تحت وطأة الحرب الدائرة في اليمن، وتسعى لإحلال السلام المستدام وتحقيق التنمية من خلال الانشطة والمشاريع التي يتم تنفيذها، أسسها الطالبان بقسم الإعلام بجامعة الحديدة عاصم الخضمي وأفراح أحمد بورجي.


منصة Human of Taiz

Humans of taiz

بدأت المنصة عملها في تعز مطلع 2019 كمشروع توثيق يهدف إلى التقاط صور الإنسان في اليمن دون تحيّز لجهة جنس، عرق، مذهب أو لون، وسرد ما يكمن خلف الصور من قصص. سعت المنصة التي ترأسها “مها عون” إلى تحقيق روح الوحدة داخل المجتمع اليمني المتشظي بفعل النزاع، وذلك على الأقل بالتوازن في رواية معاناته بعيداً عن تأثير الاصطفافات الحزبية والمذهبية والطائفية، في البداية بدأت المنصة بتوثيق حياة العامة في أشكالها المختلفة بصور وإيضاحها بسرد قصصي قصير؛ إلا أن الصور مع تعليقاتها المصاحبة لم تلبث أن لاقت اهتماماً مجتمعياً وحقوقياً زاد من شعبية المنصة وتأثيرها، الأمر الذي حفّز القائمين على المبادرة إلى توسيع النشاط بتنفيذ فعاليات ميدانية تعني بحقوق الانسان وآليات بناء السلام، والتزام قدر مضاعف من المسؤولية أثناء تناول القضايا المحلية في مهمة إيصالها للعالم.


مبادرة أولف

أولف

مبادرة أولف أسست بداية العام 2021 والسبب في تأسيسها هو تحقيق فكرة التعود الإيجابي، وهذا أيضاً كان السبب في اختيار اسم أولف فهو من اللهجة الدارجة والقريبة لكل فئات المجتمع، بحسب القائمين على المبادرة، والسعي لغرس مبدأ التعود على كل ماهو إيجابي وحقيقي عبر إقامة نشاطات سواء كانت ميدانية أو رقمية تلمس المجتمع وتعزز فيه القيم وتكون قريبة منهم ومن أفكارهم وهمومهم علناَ، لغرس بذرة حقيقة تظهر نتائجها على المدى الطويل. تسعى المبادرة التي ترأسها “يسرا الجاكي” لتحقيق ثلاثة أهداف رئيسية: بناء السلام-تعزيز الهوية-التنمية.


مبادرة دكة لمواجهة الخطاب المناطقي وخطاب الكراهية

دكة

“دكة” هي أحد مشاريع المركز اليمني لدعم الإعلام وبدأ العمل عليها في صنعاء منذ يناير 2021، يرأس المبادرة “هشام المخلافي”، وهي عبارة عن  منصة إعلامية مهتمة بمواجهة خطاب الكراهية والخطاب المناطقي في السياق الإعلامي والديني والاجتماعي للعمل على إيجاد خطاب بديل يعيد للمجتمع توحده بعد أن تمزق مناطقياً وطائفياً. تعمل دكة لتحقيق غايتها عبر سلسلة من الأنشطة وانتهت من مرحلة تأسيسها عبر تحديد خططها وإطلاق منصتها ولتبدأ فعلياً إطلاق حُزمة أنشطتها التنفيذية عبر عقد لقاءات مع منشئي محتوى وصحفيين ومنظمات مجتمع مدني في صنعاء وعدن وتعز وحضرموت، ثم إعداد قصص إنسانية مكتوبة وفيديوهات ورقمية وبوسترات تنشر عبر منصتها عن آثار خطاب الكراهية، يليها إعداد دراسة عن واقع خطاب الكراهية وحقوق الإنسان وإعداد مؤشر خطاب الكراهية.


مبادرة لحظة

مبادرة شبابية مهتمة بصناعة ونشر محتوى هادف إلى تعزيز عملية بناء السلام في اليمن بواقعه المحلي في محافظة الحديدة من خلال إعداد قصص مكتوبة ومصورة ومشاهد مرئية ومسموعة عن آثار الحرب على حياة المدنيين والوضع الإنساني ودعم قضايا حقوق الإنسان ومشاركة المرأة والشباب في عملية التنمية وتقديم المناصرة لهذه القضايا بناءً على معلومات من مصادر ميدانية في مختلف مناطق اليمن. تدير المبادرة “هديل الملحاني”. المبادرة تمتلك منصة شبابية يمنية تفاعلية بمدينة الحديدة مهتمة بصناعة وإثراء محتوى إعلامي إنساني هادف لبناء السلام في اليمن وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان. تأسست منصة لحظة مطلع عام 2018 كأول منصة متخصصة في بناء السلام بمدينة الحديدة غربي اليمن يراسها شاب وتديرها فتاة تهدف إلى خلق مساحة رقمية هادفة لرفع مستوى الوعي بأهمية التعايش المجتمعي وبناء السلام وتعزيز التماسك الاجتماعي. يعمل في المنصة خمس فتيات متطوعات وأربعة شباب.


مبادرة منصة صحافة السلام

تأسست منصة صحافة السلام في اليوم العالمي لحرية الصحافة لعام 2019م وهي أول منصة رقمية مستقلة متخصصة في تعزيز مصداقية التحرير في الإعلام اليمني وفقاً لمعايير صحافة السلام، وتنشط المنصة التي يرأسها “سالم بن سهل” في مدينة المكلا من خلال إقامة مؤتمرات وندوات لبحث سبل السلام وتحقيق التماسك الاجتماعي وتمكين الصحفيين والشباب والمرأة والأقليات في المجتمع وتوعيتهم بمفاهيم الديمقراطية والعدالة ومواثيق حقوق الإنسان.


مبادرة وئام الشبابية

وئام

تأسست المبادرة في 29 مايو 2019 في مدينة تعز، ترأسها الناشطة والمدربة “عائشة علي محمد جباري”، وتهدف المبادرة إلى إشراك الصم والبكم في عملية بناء السلام ودمجهم في المجتمع  وتعزيز دورهم الإيجابي في المجتمع، وقد نفذت المبادرة العديد من المشاريع في عدة مجالات أهمها في مجالين (الصحة وبناء السلام) والتي استهدفت فئة الصم والبكم منها رقمية ومنها ميدانية.


وكانت الدورة الأولى من مسابقة “بُناة السلام” قد أعلن عنها في التاسع من أغسطس من العام الماضي، وتم إعلان النتائج في سبتمبر من العام نفسه، وامتدت أنشطة المبادرات حتى مايو الجاري.

 

“إن التسميات المستخدمة وطريقة عرض المواد في هذا التقرير لا تعني التعبير عن أي رأي مهما كان من جانب اليونسكو أو صندوق الأمم المتحدة لبناء السلام أومؤسسة RNW Media بشأن الوضع القانوني لأي بلد أو إقليم أو مدينة أو منطقة أو لسلطاتها، أو بشأن تعيين حدودها “

هل وجدت هذه المادة مفيدة؟

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات (2)

  1. اتمنامن كل اخوني وابي اتسامح وتفهم لابعضهم لكي نصبح اقويه في اتسامح